أردوغان: نظام الأسد يشكل تهديداً على الحدود الجنوبية لتركيا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن نظام الأسد يشكل تهديدًا في جنوب تركيا، داعياً الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى التعاون بهذا الخصوص لـ “خوض النضال معاً في الجنوب”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها بعد أدائه صلاة الجمعة في أحد مساجد إسطنبول. قال فيها الرئيس التركي: “ننتظر كثيرا من الرئيس الروسي لا سيما وأن النظام في سوريا يشكل تهديدًا جنوبي البلاد”.

وأضاف: “أتوقع مقاربات مختلفة من بوتين كشرط لتضامننا، ونحن بحاجة إلى خوض هذا النضال معاً في الجنوب”.

وعن لقائه المرتقب مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع المقبل، أوضح أردوغان أن بلاده تسعى إلى تعزيز علاقتها الثنائية مع روسيا والوصول إلى حجم تبادل تجاري قيمته 100 مليار دولار.

“الولايات المتحدة تدعم تنظيمات (إرهابية)”

وانتقد الرئيس التركي الولايات المتحدة الأميركية، معتبراً أنها “تدعم حاليًا التنظيمات الإرهابية أكثر بكثير مما كان متوقعًا”.

وشدّد على أن “العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، الحليفتين في الناتو، يجب أن تكون في وضع غير الذي فيه الآن”.

لقاء أردوغان- بوتين

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم الـ29 من أيلول الجاري “لبحث العلاقات الثنائية وآخر التطورات في محافظة إدلب شمالي سوريا”.

وأعلن أردوغان أمس الخميس في نيويورك التي يزورها بغية المشاركة في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، أنه سيعقد لقاء ثنائيا مع بوتين من دون اجتماع وفدي البلدين، مبينًا أن هذا اللقاء يستحوذ على أهمية بالغة.

وأضاف قائلًا: “لقائي مع بوتين سيكون ثنائيًا دون وجود شخص ثالث، ولن يقتصر على الأوضاع في إدلب، بل سنناقش عموم الأوضاع في سوريا والخطوات التي سنقدم عليها في هذا البلد والعلاقات الثنائية أيضا”.

اترك رد