أسرع من “بيرقدار” التركية.. أميركا قد تزود أوكرانيا بطائرات مسيرة “قاتلة”

كشفت شبكة “إن بي سي” الإخبارية الأميركية أن واشنطن تدرس تزويد أوكرانيا بطائرات من دون طيار أميركية “قاتلة”، قادرة على حمل صواريخ موجهة متطورة يمكن أن تستهدف بدقة الدبابات الروسية، ومواقع المدفعية من على بعد أميال، وهي أسرع من طائرات “بيرقدار” التركية.

ونقلت الشبكة عن مسؤولين مطلعين على الأمر في الكونغرس، أنه لم يتم بعد اتخاذ القرار النهائي بشأن ذلك، لكنهما أشارا إلى أن البيت الأبيض يدرس ما إذا كان سيتم تزويد أوكرانيا بهذا النوع من الطائرات المعروفة باسم “Switchblades”، كجزء من حزمة جديدة من المساعدات العسكرية من المتوقع أن يناقشها الرئيس جو بايدن، اليوم الأربعاء، بحسب موقع “الحرة” الأميركي.

أسرع من “بيرقدار”

وأشارت الشبكة إلى أن هناك نوعين مختلفين من هذا السلاح، واحد يستخدم ضد الأفراد والآخر يهدف لتدمير الدبابات والمركبات المدرعة الأخرى.

وتعد “Switchblades” (الشفرات) في الأساس قنابل ذكية آلية مجهزة بكاميرات وأنظمة توجيه ومتفجرات، بحيث تكون قادرة على الطيران لفترات معينة والبقاء في الجو قبل الاصطدام بهدفها.

ولفتت إلى أنه يمكن برمجتها لضرب الأهداف تلقائياً من على بعد أميال، كما يمكن توجيهها حول الأهداف حتى يحين وقت الضربة.

وسبق أن قالت الشركة المصنعة إن الطراز المخصص لتدمير الدبابات يمكنه الطيران لمدة 40 دقيقة وما يصل إلى 50 ميلاً.

ويمكن تهيئة هذا النوع من السلاح خلال دقائق قليلة جداً، حيث يطير بسرعة أكبر بكثير من طائرات بيرقدار التركية التي استخدمتها أوكرانيا بكثرة خلال حربها ضد روسيا.

وتقول الشبكة إن “Switchblades” ستكون قادرة على اختراق الدفاعات الجوية الروسية.

وقالت مصادر مطلعة على الأمر للشبكة إن أوكرانيا طلبت من إدارة بايدن الحصول على طائرات من دون طيار وصواريخ مضادة للسفن ومعدات تشويش إلكترونية جاهزة للاستخدام وصواريخ أرض – جو يمكنها ضرب الطائرات على ارتفاعات أعلى.

 

أوكرانيا طلبت سلاحاً نوعياً

وأضافت المصادر، ومن بينها اثنان من الدبلوماسيين الأوروبيين المطلعين على متطلبات كييف، أن القائمة التي قدّمتها أوكرانيا مؤخراً إلى واشنطن تتضمن أيضاً طلباً لمزيد من صواريخ “ستينغر” المحمولة المضادة للطائرات، وصواريخ “جافلين” المضادة للدبابات، التي أثبتت بالفعل أنها حاسمة في المعركة ضد الروس.

وذكرت المصادر أن أوكرانيا طلبت المساعدة في تعزيز جهود الحرب الإلكترونية ضد روسيا بمعدات جاهزة للاستخدام، بما في ذلك أنظمة ملاحة عبر الأقمار الصناعية ومعدات تشويش على الاتصالات وعلى أنظمة التحكم بالطائرات من دون طيار.

وستعلن الولايات المتحدة، يوم الأربعاء، تقديم مساعدات جديدة بقيمة 800 مليون دولار إلى أوكرانيا لدعمها في مواجهة القوات الروسية التي تشدد حصارها على المدن الرئيسية في البلاد.

وسيكشف الرئيس جو بايدن عن هذا الإعلان بعد خطاب عبر الفيديو لنظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمام الكونغرس الأميركي.

وأوضح مسؤول في البيت الأبيض أنه “في المجموع، سمح الرئيس بملياري دولار في مجال الأمن منذ بداية إدارة” بايدن.

وأردف أن واشنطن زودت أوكرانيا خلال العام الماضي بنحو 2600 صاروخ جافلين مضاد للدبابات وأكثر من 600 صاروخ ستينغر مضاد للطائرات.

اترك رد