أشد قسوة من “قيصر”.. مشروع قانون أمريكي جديد ضد نظام “الأسد”

طرح يوم الخميس 10 كانون الأول/ ديسمبر في مجلس النواب الأمريكي مشروع قرار جديد متعلق بسوريا، وتزيد عدد صفحاته على 25 صفحة، ووصف بأنه سيكون أشد من قانون العقوبات “قيصر”.

وكان مستشار المجلس السوري الأمريكي “محمد غانم” قد ذكر على حسابه على فيسبوك يوم الخميس، أنّ مشروع القرار يحظر على الرئيس الأمريكي المنتخب “جو بايدن” الاعتراف بنظام الأسد أو الاعتراف بحقه بالترشح للانتخابات المحتملة في المستقبل بسوريا.

ويدعو مشروع القانون إلى فرض عقوبات قاسية ليس على النظام وأجهزته الأمنية فحسب، بل يتعدى ذلك إلى طرحه فرض عقوبات على المصارف التي ترتبط بمصالح مع النظام في أي بلد كانت.

كما يخوّل مشروع القرار الرئيس الأمريكي بإنشاء مناطق اقتصادية حرة في القسم الذي تسيطر عليه قوى المعارضة في سوريا، والسماح لهذه المناطق بإقامة علاقات تجارية مع الولايات المتحدة ودول أخرى من العالم.

ويدعو المشروع لأن تكون سياسة الولايات المتحدة قائمة على العمل على الإطاحة بالأسد، ودعم السوريين الساعين لتحقيق هذا الهدف.

ويعتقد غانم أنّ نص مسروع القرار الجديد يعزز قانون قيصر ويسد الثغرات التي قد توجد فيه، والتي من الممكن استغلالها من قبل الإدارة القادمة لمنح إعفاءات واستثناءات.

وأضاف غانم أن القانون يتألف من 25 صفحة، وتوقع أنْ يأخذ وقتاً حتى يرى النورعلى غرار قانون قيصر، إلا في حال تبنيه من قبل جهات فاعلة في الولايات المتحدة تعمل على صدوره بوقت أسرع.

اترك رد