أفغاني يقطع آلاف الكيلومترات ليقتل زوجته في مدينة إسطنبول التركية

قطع شابٌ أفغانيُ الجنسية مسافة 4500 كيلومتر، بشكل غير قانوني، من بلده الأصلي إلى تركيا، ليقتل زوجته المنفصلة عنه.

وقالت صحيفة “حرييت” التركية، إن المدعوة إلهان عطيفي تزوجت من محمد الله ريحان عام 2015، وتعرضت للعنف المنزلي لمدة عامين، مشيرة إلى أنها طلبت المساعدة خلال تلك الفترة من الشرطة المحلية، لكن دون نتيجة.

وأضافت: “نظراً لأن جهودها مع الشرطة المحلية لم تسفر عن نتائج، غادرت “عطيفي” أفغانستان عام 2017 متوجهة نحو النمسا حيث تقطن والدتها، وفي طريقها، توقفت في تركيا”.

استأجرت “عطيفي” منزلاً في حي السلطان غازي بإسطنبول، وبدأت العمل، في تلك الأثناء، كان زوجها “ريحان” يتتبع موقعها، وحاول السفر إلى تركيا عبر إيران لكنه فشل، وهو ما دفعه لقطع مسافة 4500 كم، عبر إيران ومن ثم تركيا، بشكل غير قانوني، حتى وصل أخيراً إلى إسطنبول.

وذكرت “الصحيفة” أن “ريحان” اتصل بزوجته “لإقناعها بلم الشمل. استسلمت عطيفي وأخبرته عن موقعها في الـ 16 من كانون الثاني 2018، ليصل إليها في اليوم التالي ويقوم بقتلها”.

وحسب “المصدر”، تعرضت “عطيفي” لضربتين على رأسها بقضيب حديدي، ومن ثم اعتمد “ريحان” على سلك معدني لخنقها”، مشيراً إلى أنه اتصل مباشرة بالمهربين الذين أوصلوه إلى تركيا لإعادته إلى إيران ومنها إلى أفغانستان، إلا أنَّ الأمن التركي ألقى القبض عليه أثناء استعداده لعبور الحدود.

“الصحيفة” ذكرت أن دعوى قضائية فُتحت ضد “ريحان”، كما طالب المدعون بسجنه مدى الحياة.

وخلال المحاكمة، قال “ريحان” إن انفصال “عطيفي” عنه كان مصدر إحراج له، مشيراً إلى أنه “قرر قتلها بعد أن عرف أن لديها صديقاً”، مدعياً أنها هاجمته أثناء لقائهما.

“لقد دفعتها عندما هاجمتني واصطدم رأسها بالموقد. لقد خنقتها بسلك عندما بدأت بالصراخ”، وأضاف: “غادرت المنزل عندما أغمي عليها”.

وحسب “المصدر”، أُجلّت محكمة “ريحان” عدة مرات، ولم يتم إصدار الحكم حتى الآن.

اترك رد