أميركا تقدم مكافأة بـ 10 ملايين دولار مقابل معلومات عن منظمة قرصنة إلكترونية

أعلنت الخارجية الأميركية، الإثنين، مكافأة تصل إلى 10 ملايين دولار أميركي مقابل أية معلومات تؤدي إلى تحديد موقع أو أي فرد يشغل منصباً قيادياً رئيسياً في منظمة “ريفيل” الإجرامية المتخصصة في القرصنة الإلكترونية.

كما أعلنت الوزارة عرض مكافأة تصل إلى خمسة ملايين دولار للحصول على معلومات تؤدي إلى اعتقال أو إدانة أي فرد في أي دولة يتآمر للمشاركة أو محاولة المشاركة في أعمال المنظمة المعروفة أيضا باسم Sodinokibi.

وأوضحت في بيان أن منظمة ريفيل هي المسؤولة عن حادثة برامج الفدية التي تم ارتكابها ضد JBS Foods، وهي شركة تقدم المنتجات الزراعية في المقام الأول إلى أستراليا والولايات المتحدة، ما تسبب بحدوث اضطراب كبير في معالجة الأغذية وتسليمها.

وأضافت أنه “من خلال تقديم هذه المكافأة تُظهر الولايات المتحدة التزامها بحماية ضحايا برامج الفدية في جميع أنحاء العالم من الاستغلال من قبل مجرمي الإنترنت، والعمل مع الدول الراغبة في تقديم هؤلاء المجرمين إلى العدالة”.
وكان الرئيس الأميركي جو بايدن، توعد في وقت سابق، بالرد على روسيا في حال تثبّت بأنّها مسؤولة عن هجوم “برامج الفدية”، الذي طال قرابة 200 شركة أميركية.

وقال “بايدن” إنّ “الحكومة ليست متأكدة ممَن يقف وراء الهجوم لكنه وجه الموارد الكاملة للحكومة للمساعدة في الرد”، مضيفاً “الحقيقة أنني وجهت مجتمع الاستخبارات لإعطائي نظرة عميقة على ما حدث وسأعرف غدًا بشكل أفضل”.

اترك رد