أهالي قرية في الحسكة يعترضون رتلاً لـ”قسد” وأميركا

أفادت وكالة أنباء نظام الأسد (سانا) بأنّ أهالي قرية “فرفرة” في منطقة القامشلي شمالي الحسكة اعترضوا، أمس الثلاثاء، رتلاً عسكرياً لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) والقوات الأميركية.

وقالت “سانا” إنّ أهالي القرية “تصدوا لرتل أميركي مكون من 4 عربات مدرّعة برفقة سيارة لـ ميليشيا (قسد)”، مضيفةً أنّهم “رشقوا الرتل بالحجارة في أثناء محاولته المرور من قريتهم، ما أدى إلى إصابة عدد من العربات بأضرار مادية”.

وأشارت وسائل إعلام “النظام” إلى أنّ الأهالي في قرية “فرفرة” – بمؤازرة من قوات النظام – أجبروا رتل القوات الأميركية على التراجع والانسحاب من القرية.

وسبق أنّ شنّت طائرات حربية أميركية، مطلع العام المنصرم، غارات على مواقع لـ قوات نظام الأسد في منطقة القامشلي، بعد اعتراض عناصر مِن “النظام” دورية أميركية في المنطقة.

يشار إلى أنّ مئات الجنود من القوات الأميركية يتمركزون في مناطق خاضعة لـ سيطرة “قسد” شمالي شرقي سوريا، وتعبر دورياتها خلال تنقلها – باستمرار – مِن مناطق تسيطر عليها قوات النظام والقوات الروسيّة، حيث يعترضها الأهالي هناك.

اترك رد