أول تعليق إيراني على تخطيط ترامب لتصفية بشار أسد

وصف قائد ميليشيا الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه يفتقر للعقل السياسي والتدبير، في أول تعليق رسمي إيراني على تصريحات سابقة لترامب تحدث فيها عن  “تخطيطه” لـ” تصفية” بشار أسد في عام 2017. 

وقال سلامي، اليوم الأربعاء، إن تخطيط الرئيس الأمريكي لاغتيال ما أسماه رئيس سوريا القانوني بشار الأسد يدل على افتقاره للعقل السياسي والتدبير، حسبما نقل موقع روسيا اليوم.

وأضاف أن تصريحات ترامب الأخيرة بشأن موضوع الاغتيال يعني نهاية التأثير السياسي لقوة عالمية.

وفي 15 أيلول الجاري كشف ترامب في تصريحات لقناة “فوكس نيوز”، أنه فكر في احتمال تصفية بشار أسد، لكن وزير الدفاع السابق للولايات المتحدة، جيمس ماتيس، أقنعه بعدم اللجوء إلى هذا الخيار.

وقال ترامب “كنت سأخرجه” في إشارة لبشار أسد، بعد هجوم الكيماوي في خان شيخون، لكن الجنرال ماتيس كان ضد ذلك.

وجاء تصريح الرئيس الأمريكي بعد نفيه سابقا في 2018 مناقشة اغتيال أسد مع ماتيس بحسب ما ذكرت قناة “الحرة” الأمريكية.

وفي 07 نيسان/ أبريل 2017، قصفت البوارج العسكرية الأمريكية بأوامر من ترامب أهدافاً عسكرية تابعة لميليشيا أسد الطائفية  رداً على مجزرة خان شيخون التي ارتكبتها الميليشيا باستخدام غاز السارين السام، وأوقعت 100 قتيل وأصابت 500 آخرين.

اترك رد