إبنة الجولاني في جولة تفقدية لنقاط الرباط!

تداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي صورة قالت إنها تعود لابنة أبو محمد الجولاني زعيم هيئة تحرير الشام، وبحسب المصدر فإن أميرة ابنة أبو محمد الجولاني تبلغ من العمر سبعة عشر عاماً.

الحساب الذي نشر الصورة منسوب لشخص يطلق على نفسه اسم “المزمجر” الذي كتب على حسابه، بأنها تعود لأميرة ابنة زعيم تحرير الشام، ووصفها بأنها تمتلك سلطة كبيرة على أمراء الهيئة، مستمدة ذلك من موقع أبيها، وذلك بحسب المزمجر.

وذكرت مصادر أخرى أنها  قامت في الفترة الأخيرة بعدة جولات تفقدت من خلالها ثغور الرباط، وقال المزمجر إن أميرة الجولاني تتمتع بمرافقة نسائية متدربة، وهي لا تخرج إلا بصحبة هذه المرافقة.

أما جولتها على نقاط الرباط وبحسب المصادر، فإنها  تنضوي ضمن سياق النهج الذي اتبعه والدها في الاختلاط مع الناس والذهاب إلى المرافق العامة والمطاعم في بعض الأحيان، حيث خرج أبو محمد الجولاني في وقت سابق بجولة وصفت بالتفقدية لأحوال الناس، وجال في شوارع مدينة إدلب ودخل مطاعمها وذلك بصحبة مرافقة أمنية مكثفة.

بعض المصادر المهتمة بالشأن السياسي علقت على هذا الخبر، بأن الجولاني يريد لابنته أن تبرز على أنها قيادية محتملة للقطاع النسائي، ويريد أن يروج إلى أنه أقرب إلى الحياة المدنية، وأنه منفتح على المجتمع، وذلك خلافاً للأسلوب السابق الذي أضفى في حينه طابعاً سريا على الحياة الخاصة لحياة الأمير أبو محمد الجولاني.

الجدير ذكره أنه لم يتسن لجسر التأكد من صحة الصورة المنسوبة إلى أميرة الجولاني.

اترك رد