إجراءات جديدة لمواجهة كورونا بإسطنبول ومطالبة بعدم السفر خارجها

 

أعلن والي إسطنبول علي يرلي قايا عن إجراءات جديدة لمواجهة كورونا في الولاية، في وقت حث فيه وزير الصحة التركي سكان المدينة على عدم السفر خارجها.

وقال الوالي في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء: إنه سيتم إغلاق بعض محال العمل والمهن بعد الساعة العاشرة مساء.  وأضاف “العاملون في القطاع الصناعي سيبدؤون أعمالهم اعتبارا من الساعة السابعة صباح بدءا من يوم الإثنين.”

وأكد أن مؤسسات الدولة ستعمل وفق نظام ساعات العمل المرنة وبشكل متناوب. كما قررت الولاية أن من هم فوق سن الستين والحوامل والمرضى المزمنين سيتابعون أعمالهم من المنزل، والموظفات من لديهن أطفال تحت سن العاشرة سيعتبرن بإجازة إدارية.

وحث وزير الصحة التركي سكان إسطنبول على عدم السفر خارج الولاية، مذكرا بأن أكبر عدد إصابات بكورونا فيها، وتمثل 40 في المئة من جميع الحالات بتركيا.

وكتب فخر الدين قوجة على تويتر ” إذا كنت في إسطنبول فلا تغادر. تكون حاملًا للفيروس بدون أعراض. إذا لم تكن رحلتك ضرورية قم بتأجيلها.”

كما نصح الوزير الناس بعدم زيارة كبار السن، الذين عادوا إلى إسطنبول، قائلاً إن الاتصال وجهًا لوجه قد يكون خطيرًا.

وفي نفس السياق حذر عثمان بلجين، حاكم ولاية كيركلاريلي بالقرب من إسطنبول من ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس بشكل كبير في المدينة.

وقال “وحدات العناية المركزة في مستشفيات المدينة ممتلئة تقريبًا. في هذه المرحلة، لا يمكننا إدارة تفشي المرض بشكل صحيح في ظل هذه الظروف. قد يضطر الأطباء إلى الاختيار بين المرضى”.

وأشار إلى أن 50 في المئة من الحالات في كيركلاريلي سببها الزيارات المنزلية والاتصال بين أفراد الأسرة في نفس المنزل.

وأعلن أمس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن المطاعم (باستثناء طلبات التوصيل) وصالونات الحلاقة والأفراح والمسابح والمسارح ستتوقف عن تقديم الخدمات بحلول الساعة العاشرة مساء يوميا.

اترك رد