إحصائية جديدة عن عدد السوريين في تركيا تحت الحماية المؤقتة

ارتفعت أعداد السوريين في تركيا الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة (كملك) أكثر من 88 ألف شخص خلال عام واحد، ليبلغ عددهم حسب آخر إحصائية من المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية 3 ملايين و715 ألف 913 شخصاً.

ونشرت المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية تحديثاً لإحصائيات السوريين الخاضعين للحماية المؤقتة (الكيملك) في تركيا، وبلغ عددهم حتى الـ 30 من أيلول الفائت 3 ملايين و715 ألف 913 شخصاً.

وأعلنت الهجرة عن الولايات التركية الثلاث التي تضم أكبر عدد من السوريين، وهم إسطنبول (532 ألفاً 726) وغازي عنتاب (457 ألفاً و 890) وهاتاي (436 ألفاً و 861)على التوالي، وتلي هذه المدن الثلاث بالترتيب شانلي أورفا وأضنة ومرسين.

توزع السوريين على الولايات التركية (الإدارة العامة لدائرة الهجرة)

 

غالبية السوريين في تركيا هم من الشباب

وفقاً للبيانات المنشورة، فإن غالبية السوريين في تركيا هم من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-9، يليهم الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 24 عاماً، فيما يزيد عدد الذكور عن الإناث بحوالي 250 ألفاً.

ويعيش 1868 سورياً فوق سن التسعين في تركيا تحت الحماية المؤقتة.

تعداد السوريين بحسب العمر والجنس (المديرية العامة لدائرة الهجرة التركية)

يوجد 48 ألف طالب سوري في الجامعات

وجاء في البيان الصادر عن وزارة التربية التركية في حزيران 2021 أن عدد الطلاب السوريين الذين يدرسون في الجامعات في العام الدراسي 2021-2022 بلغ 48 ألفاً و192 طالباً.

أكثر من 17 ألف سوري أعيد توطينهم في بلدان أخرى

وبحسب البيانات التي نشرتها دائرة الهجرة التركية، فإن عدد السوريين الذين تمت إعادة توطينهم في بلدان ثالثة بين عامي 2014 و2021 قد بلغ 17 ألفاً و923 سورياً.

حيث تربعت كندا على رأس القائمة بعدد 8 آلاف و700 سوري أعيد توطينهم بين عامي 2014-2021، بينما استقبلت الولايات المتحدة الأميركية 4 آلاف و81 سورياً، والمملكة المتحدة ألفين و540 سورياً، بينما تم استقبال ثلاثة سوريين في هولندا، ومواطن سوري واحد إلى فرنسا ضمن عملية إعادة التوطين.

السوريون الذين تمت إعادة توطينهم في بلدان أخرى (المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية)

وتعد قضية اللاجئين السوريين في تركيا، إحدى أهم القضايا المطروحة على جدول أعمال السياسيين الأتراك في هدفهم للحصول على تعاطف الناخبين الأتراك تحضيراً لانتخابات 2023.

اترك رد