إصابة مسؤولين رفيعي المستوى في تركيا بفيروس كورونا

أصيب مسؤولان رفيعا المستوى في تركيا بفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلنت الصحف التركية .

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إصابته بالفيروس إلى جانب زوجته حمدية صويلو وابنته، بعد إجراء فحص لهما في أنقرة.

وقال صويلو عبر حسابه في “تويتر” إن نتيجة اختبار فيروس كورونا كانت إيجابية، ويتلقى العلاج في الوقت الحالي إلى جانب عائلة في مستشىفى في العاصمة أنقرة.

وتزامن ذلك مع إصابة المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالن بالفيروس، بحسب ما أعلن عبر حسابه الرسمي في “تويتر”.

كما أعربت نائبة حزب “العدالة والتنمية” في أورفا غولندر أشنال عبر حسابه في “تويتر” بالشفاء العاجل للمتحدث باسم الرئاسة التركية.

وكان مواطنون أتراك تساءلوا عن سبب عدم تواجد وزير الداخلية سليمان صويلو في إزمير عقب الزلزال الذي ضرب المدينة أمس بقوة 6.9 درجة أمس وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

وكان رئيس بلدية إسطنبول الكبرى أكرم إمام أوغلو أعلن إصابته بفيروس “كورونا المستجد”، الأسبوع الماضي.

ويأتي ذلك في ظل تحذيرات من وزارة الصحة التركية بارتفاع معدل الإصابات اليومي بالفيروس في تركيا عامة، وفي ولاية اسطنبول بشكل خاص.

وسجلت وزارة الصحة أمس الجمعة إصابة 2322 بفيروس كورونا، ليرتفع العدد الكلي إلى 373.154 إصابة، توفي منهم  10.177 شخصاً.

اترك رد