إضراب مفتوح لـ فرنسيات من عائلات “داعش” في مخيم الهول

أفادت مصادر بأنّ نساء مِن عائلات تنظيم الدولة (داعش) في مخيم الهول جنوبي الحسكة، نفّذن إضراباً مفتوحاً عن الطعام.

وقالت المصادر إنّ 10 نساء فرنسيات نفّذن إضراباً عن الطعام احتجاجاً على رفض الحكومة الفرنسيّة إخراجهن مع أبنائهن مِن مخيم الهول، الذي تديره “الإدارة الذاتية” في مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وبحسب المصادر فإنّ مخيم الهول ما يزال يضم نحو 10 آلاف امرأة وطفل – جنسياتهم مختلفة – مِن عائلات عناصر تنظيم الدولة، رغم عمليات التواصل المستمر التي يجريها مكتب العلاقات الخارجية في “الإدارة الذاتية” مع حكومات بلادهم لإيجاد حل لهم.

وقبل نحو أسبوعين، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، إلى ضرورة انتشال نحو 31 ألف طفل أجنبي مِن الظروف البائسة التي يعيشونها في سوريا وإعادتهم إلى أوطانهم، كما شدّدت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، أنّه على المجتمع الدولي استعادة مواطنيه الموجودين في مناطق النزاع بالشرق الأوسط، مشيرةً إلى أنّ أكثرهم يعانون في المخيمات السوريّة.

وتشير إحصائيات الأمم المتحدة إلى وجود ما يقرب من 64 ألف شخص (مِن 57 دولة) في مخيمي “الهول وروج” بمناطق سيطرة “قسد” في ريف الحسكة، معظمهم نساء وأطفال، لكن في مخيم الهول يُشكّل النساء والأطفال أكثر مِن 80% مِن المحتجزين في المخيمين.

اترك رد