إعلام إيراني: مقتل كيميائي بالحرس الثوري متأثراً بإصابات كيماوية في سوريا

أعلنت وسائل إعلام إيرانية مقتل كيميائي بالحرس الثوري الإيراني متأثراً بجروح نجمت عن إصابات كيماوية في سوريا.

وذكرت وكالة (تسنيم) الإيرانية أن محمد نوروزي الذي وصفته بـ “الكيميائي المخضرم” توفي أمس الأربعاء متأثراً بجروحه من جراء إصابات كيماوية، مشيرةً إلى أنه من مواليد (قزوين) عام 1979.

وقالت الوكالة إن نوروزي “تطوع لأكثر من أربع سنوات للدفاع عن مرقد أهل البيت”، مضيفةً أنه “شارك في عمليات مختلفة على جبهات البوكمال وحلب وأطراف إدلب وتدمر”.

وأضافت أن جروحه الكيماوية أصيب بها خلال ما وصفته بـ “كفاحه في جبهة المقاومة وعرف كمدافع مخضرم عن المرقد لسنوات عديدة”.

14000610175310636235143410.jpeg

وفي تموز الماضي أعلنت وسائل إعلام إيرانية مقتل القيادي الإيراني “الحاج سيد أحمد قريشي” في سوريا، بالتزامن مع شن إسرائيل سلسلة غارات على مواقع عسكرية في ريفي حلب وحمص قبل يومين.

 

ونعت وكالة “فارس” الإيرانية قريشي المنحدر من قرية برغان التابعة لمدينة كرج الإيرانية، وقالت إنه تعرض لإصابات في سوريا (من دون أن تحدد زمن تعرضه للإصابات)، وقالت إنه قتل بسبب الإصابات، مؤكدةً أنه يقاتل في سوريا منذ 8 سنوات، ولديه إخوة وأبناء عمومة قتلوا أيضاً في سوريا، بسبب المشاركة مع الميليشيات الإيرانية في سوريا.

اترك رد