إيران: وجود القوات الأميركية في سوريا غير شرعي ويجب إنهاؤه

قال مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، إن “وجود القوات الأميركية في سوريا غير شرعي، ويهدف إلى تحقيق أهداف خفية”، مؤكداً أن “هذه القوات يجب أن تغادر سوريا”.

وفي كلمة له خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي المنعقد حول سوريا، قال تخت روانجي “على الجميع احترام السيادة الوطنية والاستقلال السياسي ووحدة الأراضي السورية بصورة كاملة”.

وأعرب عن معارضة بلاده “لأي إجراءات انفصالية ومبادرات غير مشروعة للإدارة الذاتية في سوريا”، مضيفاً “جميع القوات الأجنبية التي توجد في سوريا من دون موافقة الحكومة السورية يجب أن تغادر هذا البلد”.

وأوضح المندوب الإيراني أن “إيران ملتزمة بالحل السياسي لأزمة سوريا بصورة كاملة”، مشيراً إلى أنه تم التأكيد على هذا الموقف خلال الزيارة الأخيرة لوزير خارجية نظام الأسد إلى طهران، والتي “تم فيها بحث نطاق واسع من القضايا، من ضمنها سبل تعزيز السيادة الوطنية، ووحدة الأراضي السورية، وخفض معاناة الشعب السوري”.

وشدد تخت روانجي على أن “لجنة الدستور السوري يجب أن تواصل عملها من دون أي تدخلات أو ضغوط خارجية أو تحديد مهل مصطنعة لأنشطتها”.

وأشار إلى أن “أماكن مثل إدلب لا ينبغي أن تتحول إلى ملجأ آمن للجماعات الإرهابية، ويجب مواصلة مكافحة الإرهابيين حتى القضاء الكامل على تهديدهم، إلى جانب بذل كل الجهود للحفاظ على أرواح المدنيين”.

يشار إلى أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، قال في جلسة مجلس الأمن، إنه “بحاجة إلى دعم قوي وصوت واحد من مجلس الأمن الدولي للمضي قدما في العملية السياسية بسوريا”.

وأبلغ بيدرسون أعضاء المجلس بأن “الجولة الخامسة من اجتماعات اللجنة الدستورية ستعقد بجنيف بين 25 و29 من كانون الثاني المقبل”.

اترك رد