اجتماع جديد بين وجهاء السويداء ودرعا بحضور قادة من اللواء الثامن

عقد عدد من وجهاء محافظتي درعا والسويداء اجتماعاً اليوم الإثنين، لبحث مجموعة من القضايا من بينها استلام عناصر محلية من السويداء مهمة حماية الحدود بين المحافظتين.

وقالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا، إن الاجتماع الذي عقد في بلدة برد بريف السويداء الغربي حضره كل من الأمير لؤي الأطرش وشيخ عقل الطائفة الدرزية حمود الحناوي والشيخ عوض المقداد أحد وجهاء مدينة بصرى الشام بالإضافة إلى قادة عسكريين من اللواء الثامن.

وأوضح المصدر أن الاجتماع ركز على استلام أهالي السويداء وفصائل محليه مهمة حماية الحدود بين محافظتي درعا والسويداء.

كما أكد قادة اللواء الثامن خلال الاجتماع على ضرورة منع وجود أي عنصر يتبع لميلشيات الدفاع الوطني المحسوب على حزب الله وإيران في المنطقة الفاصلة بين المحافظتين.

 في حين طرح وجهاء مدينة السويداء دفع مبالغ ماليه لمن قتلوا في الحوادث الأخيرة بين المحافظين والتي راح ضحيتها أكثر من ٤٢ قتيلاً في حادثتين منفصلتين كما تم مناقشة موضوع المختطفين بين المحافظتين.

يذكر أن اللواء الثامن كان قد وافق في التاسع من تشرين الثاني الماضي على الانسحاب من الأراضي التابعة لقرية القريا بحضور وجهاء من المحافظتين.

وأكدت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا أن اللواء الثامن قام بتسليم النقاط المتنازع عليها بين البلدتين لفصائل محلية تابعة لمحافظة السويداء بحضور الأمير لؤي الأطرش، واشترط عدم وجود أي عنصر أو قائد يتبع للميليشيات المدعومة من الحرس الثوري الإيراني في تلك النقاط، وفي محيط مدينة بصرى الشام.

اترك رد