استعداداً للموجة الجديدة.. ألمانيا تنشئ 1400 مركز إضافي للاجئين

تنشئ وزارة الداخلية الألمانية نحو 1400 مركز إضافي لاستقبال اللاجئين في منطقة (باد بودينتيش) بمقاطعة أويلتسن التابعة لولاية سكسونيا السفلى شمال غربي البلاد ومناطق أخرى، وذلك استعداداً لموجة جديدة قادمة، في ظل ارتفاع أعداد طالبي اللجوء.

ونقلت صحيفة (بيلد) الألمانية عن وزير الداخلية في ولاية ساكسونيا السفلى بوريس بيستوريوس قوله: “قبل الشتاء، يجب أن نكون مستعدين لحقيقة أن المزيد من الناس سيأتون إلينا”، وذلك نظراً لأن جميع مراكز استقبال اللاجئين مشغولة حالياً بالكامل.

وذكرت الصحيفة أن أعداد اللاجئين القادمين يتصاعد بشكل ملحوظ، حيث شهدت ولاية ساكسونيا السفلى في بداية تموز الفائت، قدوم نحو 805 لاجئين (منهم 721 من أوكرانيا) خلال أسبوع.

وأشارت إلى أنه بحلول نهاية آب الماضي، ارتفعت أعداد طالبي اللجوء إلى 4530 (منهم 3629 من أوكرانيا). ليس كلهم ​​يقيمون في ولاية سكسونيا السفلى، فالعديد منهم موزعون على ولايات فيدرالية أخرى.

وأكدت أن معظم المتقدمين بطلبات اللجوء لا يزالون يأتون من سوريا وأفغانستان والعراق وتركيا، وفي تموز، ازدادت أيضاً أعداد اللاجئين من كولومبيا ولبنان.

 

موجة لجوء جديدة

وكانت وزيرة الدولة للهجرة في ولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية ماريون غينتغز أعلنت الشهر الفائت أن أعداد طالبي اللجوء ارتفعت خلال العام الحالي بنسبة أكبر مما كانت عليه في عام 2015.

وقالت الوزيرة إن “مهمة شاقة جداً تنتظرنا في الأسابيع والأشهر المقبلة”، مشيرةً إلى إعادة استخدام الصالات الرياضية أو النزل الفارغة أو الفنادق أو المرافق المتنقلة مرة أخرى، كمراكز لاستقبال اللاجئين، كما حدث في عام 2015. مضيفةً: “نعلم من تجربة السنوات القليلة الماضية أن عدد القادمين الجدد سيزداد مرة أخرى في الخريف”. وفق ما نقلت صحيفة (بيلد).

وتعمل العديد من الولايات الألمانية على زيادة قدراتها لاستيعاب اللاجئين مرة أخرى نظرا لزيادة أعداد طالبي اللجوء القادمين إلى ألمانيا في الموجة الأخيرة، ومن بين أولئك اللاجئين العديد من السوريين.

اترك رد