استمرار المظاهرات بريف دير الزور احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية

شهدت بلدة رويشد في الريف الشمالي بمحافظة دير الزور مظاهرات اليوم الخميس، احتجاجاً على الأوضاع المعيشية الصعبة.

حيث تجمع الأهالي على الطريق العام الواصل بين بلدة الشدادي بريف الحسكة ومدينة دير الزور، وقطعوا الطريق أمام السيارات المتجهة إلى المدينة.

وبأن المظاهرات في بلدة رويشد مستمرة لليوم الثالث على التوالي، احتجاجاً على الظروف الخدمية والمعيشية الصعبة التي تشهدها البلدة، واحتجاجاً على تهميش البلدة من قبل “الإدارة الذاتية” ولجانها.

وأوضح مصدر أن المتظاهرين طالبوا بدعم المحروقات من أجل تشغيل محركات ضخ المياه اللازمة لأعمال الزراعة، واستنكر المتظاهرون عدم توزيع المحروقات في البلدة حتى اليوم.  كما طالبوا بتأمين أعلاف لمواشيهم، خصوصاً بعد الارتفاع الكبير في أسعار الشعير.

وتعتبر بلدة رويشد تجمعاً يضم حوالي 25 قرية صغيرة، يعتمد أهلها في تأمين دخلهم على الزراعة وتربية المواشي بشكل رئيسي.

اترك رد