اشتباكات بين ميليشيات النظام في دير الزور بسبب الحشيش

شهدت مدينة دير الزور اشتباكات بين عناصر دورية تابعة لميليشيا الدفاع الوطني ومجموعة تتبع لميليشيا أسود الشرقية، بسبب خلاف على تقاسم كمية من مادة “الحشيش”.

وذكرت شبكة “دير الزور 24″، أن قائد الدورية في ميليشيا الدفاع الوطني يدعى “أبو عرب” تعرض للإصابة خلال الاشتباك، وتم نقله إلى المستشفى.

وأضافت الشبكة أن سبب المشكلة بين المجموعتين هو خلاف على تقاسم 50 غراماً من مادة الحشيش، كانوا قد صادروها من أحد الأشخاص أثناء وقوفهم في دورية مشتركة.

وأوضحت أن الاشتباك حصل بين الطرفين بالقرب من مؤسسة الكهرباء في حي الجبيلة بمدينة دير الزور، وأسفر عن إصابة قائد مجموعة ميليشيا الدفاع.

وكثيرا ما تقع صدامات في دير الزور بين “الدفاع الوطني” و”أسود الشرقية”، بسبب النزاع بينهما على مناطق النفوذ أو المسروقات التي يتم تعفيشها من منازل المهجرين.

كما تشهد محافظة دير الزور تنافسا بين إيران وروسيا الداعمتين لنظام أسد من أجل النفوذ والسيطرة على المنطقة.

وبحسب “معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى” يتمثل هذا التنافس في تشكيل منطقتي نفوذ على الجانب الغربي من نهر الفرات، إذ أن عناصر من ميليشيا أسد، وتحديدا “الفرقة الرابعة” و”الفيلق الخامس” الذي تسيطر عليه روسيا، تهيمن على الجزء الشمالي من محافظة دير الزور.

أما المناطق الجنوبية، في الميادين والبوكمال، فتهيمن عليها القوات الإيرانية وميليشياتها الشيعية بشكل متزايد.

اترك رد