اغتيال “فادي الشرعة” القيادي المعارض السابق في درعا

أقدم مجهولون يوم أمس الآربعاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر، على اغتيال قيادي سابق كان يعمل ضمن صفوف قوات فصائل المعارضة السورية، في محافظة درعا. في جنوبي البلاد.

عملية الاغتيال تمت على الطريق الواصل بين محافظة درعا ومحافظة دمشق في جنوب سوريا.

وأفادت مصادر محلية في محافظة درعا، بأن مجهولين أطلقوا النار على القيادي السابق “فادي مرزوق الشرعة” والملقب بأبي همام بين بلدتي “تبنة و محجة” الواقعتين على طريق درعا دمشق الدولي. وأضافت المصادر أن منفذي عملية الاغتيال أقدموا على حرق سيارة “الشرعة” بعد مفارقته الحياة على الفور متأثراً بإصابته الناتجة عن رصاصات استقرت في جسده.وأشارت المصادر إلى أن الشرعة كان قياديا ضمن فصائل المعارضة المحلية في منطقة اللجاة.

وتتزامن عملية الاغتيال هذه مع توتر شديد، تشهده المحافظة في الفترة الأخيرة خصوصا الأحداث التي تشهدها بلدة الكرك الشرقي.

وقد وثقت مصادر حقوقية محلية، محاولات وعمليات الاغتيال خلال شهر تشرين الأول الماضي حيث بلغت 28 عملية أسفرت عن مقتل 30 وإصابة 8 ونجاة حالة واحدة فقط.

اترك رد