اغتيال قيادي إيراني الجنسية في قوات “YPG” بريف الطبقة في الرقة

قتل مسؤول في “وحدات حماية الشعب – YPG” يحمل الجنسية الإيرانية مع أحد مرافقيه، اليوم الأربعاء، وذلك باستهداف عربة عسكرية كانا يستقلانها.

وأفادت مصادر أن “مجهولين استهدفوا بالرشاشات الثقيلة، فجر الأربعاء، عربة عسكرية لـ “وحدات الحماية”، على طريق مزرعة عايد جنوب مدينة الطبقة غرب الرقة، مما أدى لمقتل شخصية كردية إيرانية في “YPG” مع أحد مرافقيه، تلاه استنفار أمني شهده موقع التنفيذ من دون تبني من أي جهة للعملية.

وأوضح مصدر عسكريأن “المسؤول الذي قتل يدعى رازان وهو كردي يحمل الجنسية الإيرانية من كوادر “جبل قنديل” ويعمل في مجال الاستخبارات العسكرية بمنطقة عين العرب والرقة بالتنسيق مع “جهاز الأمن العام”.

وأوضح المصدر أن عملية الاغتيال تمت برصاص من رشاشات خفيفة في أثناء عودته من سجن عايد نحو مدينة الطبقة  قاصدا الحي الثاني، كما قتل مرافقه المدعو “غدير” من أبناء عين العرب وما تزال الجثتان في براد حفظ الموتى بمدينة الطبقة.

ويعتبر هذا الحادث الأول من نوعه ضد مسؤول  في استخبارات قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من الجنسية الإيرانية في محافظة الرقة.

ويوم الأحد الماضي، أصدرت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بيانا، كشفت فيه عن مقتل 3 قياديين إثر استهدافهم بطائرة مسيرة تركية، خلال عودتهم من مدينة عين العرب إلى بلدة صرين.

وخلال شهر آب الماضي، قتل وأصيب أكثر من 16 قيادياً وعنصراً من “PKK” و”قسد” في غارات جوية بطائرات مُسيّرة تركية، استهدفتهم في عين العرب وريف الحسكة.

نقلاً عن تلفزيون سوريا

اترك رد