“الإدارة الذاتية” تحدد سعر شراء محصولي القمح والشعير لعام 2021

حددت هيئة الاقتصاد والزراعة التابعة لـ “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا سعر شراء محصولي القمح والشعير للموسم الزراعي لموسم هذا العام 2021.

وقال سلمان بارودو الرئيس المشترك للهيئة اليوم الأربعاء “تم تحديد سعر كيلوغرام القمح بـ 1150 ليرة سورية، والشعير بـ 850 ليرة للكيلوغرام الواحد”.

وأضاف أن “تحديد الأسعار جاء بعد مناقشة الدراسات الواردة من الإدارات الذاتيّة والمدنية ولجان الاقتصاد والزراعة لدراسة كلفة الدونم الواحد والسعر المناسب لهذا المحصول الاستراتيجي”.

وأشار إلى أن “هيئة الاقتصاد والزراعة لديها دراسات مسبقة عن كمية المحصول الزراعي لهذه السنة”، مؤكداً أن “جميع مراكز الاستلام مستعدة لاستقبال محصولي القمح والشعير”.

الإدارة الذاتية تضاعف سعر سعر شراء القمح مقارنة بالموسم الفائت

وبحسب سعر صرف الدولار الأميركي مقابل الليرة السورية هذا الشهر والذي سجل 3200 ليرة تقريبا، فإن سعر كيلو القمح الذي حددته الإدارة الذاتية بلغ 35 سنتاً، في حين بلغ سعر كيلو الشعير 26 سنتاً أميركياً.

ونهاية أيلول من العام الفائت أعلنت الإدارة الذاتية عن سعر كيلو القمح بـ 225 ليرة سورية ثم رفعته إلى 315 ليرة سورية بعد أن أعلن النظام والحكومة المؤقتة عن أسعارهما، وفي العاشر من حزيران من العام الفائت أوضحت أنها ستشتري الكيلو غرام الواحد من القمح من المزارعين بـ 17 سنتاً (170 دولاراً أميركياً للطن الواحد).

وحينها كان سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية في نهاية أيار وبداية حزيران من العام الفائت 1800 ليرة سورية.

ويشهد شراء محصول القمح تنافساً سنوياً بين الجهات المسيطرة في سوريا (النظام، الإدارة الذاتية، الحكومة المؤقتة، حكومة الإنقاذ)، وخاصة بين النظام و”الإدارة الذاتية”.

وحددت حكومة نظام الأسد في آذار الفائت سعر شراء كيلوغرام القمح من المزارعين لموسم 2021 بـ 800 ليرة سورية + 100 ليرة مكافأة تسليم عن كل كيلو غرام من القمح ليصبح إجمالي سعر الكيلو 900 ليرة.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية “قسد” على معظم المساحات المخصّصة لـ محصول القمح الاستراتيجي شمال شرقي سوريا، فضلاً عن سيطرتها على حقول النفط أيضاً.

اترك رد