التحالف يعثر على ذهب وأسلحة دفنها “داعش” في الباغوز

عثرت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، على كميات من الذهب والمتفجرات مدفونة في منطقة مخيم الباغوز شرقي دير الزور، والذي كان آخر معاقل التنظيم في سوريا.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الأربعاء، إن قوة من التحالف الدولي “عملوا على تطويق منطقة مخيم الباغوز بعد أن عثروا على ذهب وأسلحة كانت مدفونة في المنطقة”.

وأوضح المصدر بأن عربات عسكرية تابعة للتحالف الدولي وصلت عصر اليوم إلى بلدة الباغوز، في ظل استنفار أمني  لـ “قسد” عبر حواجزها المنتشره في المنطقة وتحليق للمروحيات الأميركية.

ودخلت اليوم إلى القاعدة الأميركية المتواجدة على تلة الجهفة غربي بلدة الباغوز، 9 عربات عسكرية أميركية بينها مجنزرات برادلي M2- A2 وشاحنتين تحملان معدات عسكرية ولوجستية، وأشار المصدر إلى أن هذه التعزيزات هي الأولى التي وصلت القاعدة الأميركية منذ شهرين.

وتابع أن التحالف “وضع حواجز في قرية الباغوز على الطرق المؤدية إلى المخيم، حيث تم استخراج صندوق بداخله ذهب وكميات من المتفجرات والألغام بعد أن حصل على معلومات من أحد المعتقلين التابعين لتنظيم الدولة”.

وأردف أنه “قام عناصر من التحالف بجمع الألغام والمتفجرات وتفجيرها على ضفاف نهر الفرات في قرية الباغوز”.

وسيطرت “قوات سوريا الديمقراطية – قسد” بدعم من التحالف الدولي على مخيم الباغوز في الـ 19 من آذار من العام الماضي، بعد أن كان خاضعاً لـ سيطرة تنظيم الدولة.

وكانت “قسد” كشفت عن إحصائية معاركها مع تنظيم الدولة، قائلةً إن أكثر مِن 1300 عنصر لـ التنظيم قتلوا وجرح عدد كبير، إضافة إلى تسلم قرابة 30 ألفاً مِن عناصر التنظيم وعائلاتهم، واعتقال أكثر مِن 520 عنصرا.

نقلاً عن تلفزيون سوريا

اترك رد