الجيش الإسرائيلي يكثّف عمليات البحث عن الأسرى الفارين من سجن جلبوع

قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الجمعة، إن هناك عمليات بحث مكثفة عن الأسرى الفلسطينيين الستة الذين فروا من سجن جلبوع الإثنين الماضي.

 ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن غانتس قوله: “هناك عمليات مكثفة في هذه المنطقة (الضفة الغربية) وفي المناطق النائية، والتعاون مع السلطة الفلسطينية مستمر”.

وتعهد “غانتس” بإلقاء القبض على الأسرى الفارين قائلاً: “في النهاية سنضع أيدينا على الفارين من السجون، نحن سنواصل اتصالاتنا مع السلطة الفلسطينية”.

وأضاف: “يجب أن نفهم أن الستة اختفوا بين الملايين هنا، آمل أن ينتهي اليوم بهدوء، والجيش مستعد لأي تطور في أي مكان”، مضيفاً: “علينا معالجة هؤلاء الستة، دون الإخلال بالتوازنات الأخرى في الميدان”، دون مزيد من التفاصيل أو الإيضاحات.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد أشارت خلال الأيام الأخيرة إلى أن اعتقال أو قتل الفارين خلال مطاردتهم قد يُفجّر مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي.

وكان فرار الأسرى الستة من سجن جلبوع، شديد الإحكام، عبر نفق حفروه من داخل زنزانتهم، قد تسبب بصدمة واسعة في المستويات الأمنية والسياسية والإعلامية الإسرائيلية.

اترك رد