الحرس الثوري الإيراني يعترف بمقتل 7 من عناصره قتلوا في حلب

أعلنت ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني اليوم الأحد، تحديد هوية جثث 7 قتلى من عناصرها سقطوا في المعارك التي شهدتها بلدة خان طومان جنوب غرب حلب قبل عدة أعوام.

وقال أبو القاسم شريفي، أحد ضباط “الحرس الثوري”، إن “القتلى السبعة قتلوا في سوريا دفاعا عن المقدسات”، مضيفا أنه “بعد إجراء اختبار فحص الـ DNA في مركز الجينات تم التعرف على هويات القتلى السبعة، وتم إعادة رفاتهم إلى إيران”.

وأشار شريفي بحسب وكالة “فارس” الإيرانية إلى أن القتلى هم “رضا حاجي زادة وعلي عابديني ومحمد بلباسي وحسن رجائي فر وزكريا شيري ومجيد سلمانيان ومهدي نظري”.

وأعلن إجراء مراسم الدفن للقتلى سيكون غداً الاثنين دون حضور المواطنين بسبب التوصيات الصحية الخاصة بالوقاية من فيروس كورونا.

وشهدت بلدة خان طومان غربي خلب معارك شديدة بين الفصائل العسكرية والميليشيات الإيرانية في 2016، ما أدى إلى مقتل وجراح عدد من عناصر الميليشيات.

واعترفت إيران آنذاك بمقتل 13 عنصراً من ميليشيا “الحرس الثوري” وإصابة 18 آخرين على يد الفصائل في خان طومان بالإضافة إلى أسر 6 عناصر ممن وصفتهم بـ”المتطوعين الإيرانيين”.

ودعمت إيران نظام أسد يمليشيات مقاتلة خلال السنوات الماضية على الرغم من نفيها مراراً بعدم وجود مقاتلين لها في سوريا.

إلا أن ميليشياتها تعرضت إلى خسائر كبيرة في الأرواح في العديد من المعارك التي شاركت بها وخاصة في معارك حلب في 2016.

اترك رد