“الحرس الثوري” يدفع بتعزيزات جديدة إلى إدلب قوامها عشرات العناصر والآليات

أكدت مصادر أن ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني دفعت خلال الـ48 ساعة الماضية بتعزيزات عسكرية جديدة إلى محاور القتال في محافظة إدلب شمال غربي سوريا قوامها عشرات العناصر والآليات.

وذكرت وكالة “الأناضول” أن 30 آلية عسكرية تحمل 75 عنصراً من ميليشيا “الحرس الثوري” دخلت يوم أمس الأول إلى محافظة دير الزور شرقي سوريا، وتوقفت ليلتحق بها 93 عنصراً من الميليشيات المرتبطة بإيران في المنطقة.

وأضافت الوكالة أن الـ 168 عنصراً توجهوا بآلياتهم وسلاحهم غرباً ووصلوا يوم الجمعة إلى محافظة إدلب، حيث انتشروا على خطوط التماس مع الفصائل الثورية على محاور المنطقة.

يذكر أن محافظة إدلب شمال غربي سوريا تشهد هدوءاً نسبياً ووقفاً للعمليات العسكرية وذلك بموجب اتفاق تهدئة توصل إليه الرئيسان الروسي “فلاديمير بوتين” ونظيره التركي “رجب طيب أردوغان” في شهر آذار/ مارس الماضي، وبالرغم من هذا الاتفاق إلا أن الميليشيات الروسية والإيرانية واصلت عمليات القصف المدفعي والصاروخي ومحاولات التسلل.

 

اترك رد