“الحرس الثوري” ينشئ سجناً سرياً بريف الرقة

أنشأت ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني سجنا سريا خاص بها في ريف الرقة بالقرب من حقل “الزملة” النفطي في ريف الرقة،

وقالت المصادر إن السجن يقع جنوبي الرقة ويضم معتقلين مدنيين وعسكريين، ولفتت إلى أن ميليشيا “الحرس الثوري” توجه للمعتقلين في السجن تهمة “العمالة للاستخبارات الأجنبية وتنظيم الدولة”.

وأوضحت المصادر أن السجن في داخل حقل “الزملة” وتحديدا في “المنهل الثالث” للحقل، ويضم بناء من طابق واحد مقسم إلى مهجعين و 4 غرف للتحقيق، كما أن نصف السجن يقع تحت الأرض والقسم العلوي منه فوق الأرض ومحاط بسواتر ترابية مرتفعة.

 ونقلت المصادر شهادة من معتقلين مفرج عنهم سابقا، أكدوا أن المهجع المخصص للمدنيين تبلغ مساحته 55 متراً و فيه أكثر من 90 معتقلا معظمهم من النازحين من ريف حمص في الرقة وريفها، بينما المهجع الآخر مخصص للعسكريين، وأكد المعتقلون أنهم لا يعلمون عن العسكريين أي شيء (من هم ومن أين).

 وتحدث المعتقلون عن نوعية التحقيق داخل السجن مشيرين إلى أن ميليشيا “الحرس الثوري” تعذب المعتقلين لمدة شهر أو أكثر دون أن توجه له أي تهمة، وبعدها يتم التحقيق مع المعتقل عبر محققين عراقيين.

 وقالوا إن التحقيق لا تتبعه محاكمة ميدانية أو عسكرية حتى، وإن أحكام الإعدام يتم تنفيذها بشكل مستمر، وإن الإفراج عن المعتقل يتم بحالة واحدة هي أن يقتنع المحققون ببراءته ويستخدمونه كمصدر لهم في المنطقة”.

وفي أيار الماضي، بدأت ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني، العمل على إنشاء مهبط للطائرات المروحية في حقل “الزملة” جنوبي الرقة.

اترك رد