الحسكة.. وفاة طفل بعد ضرب مبرح من “زوجة أبيه”

أفادت مصادر  بأنّ طفلاً صغيراً (5 سنوات) توفي، مساء أمس الأحد، بعد تعرّضه لضرب مبرح مِن زوجةِ أبيه، في منطقة رأس العين بريف الحسكة.

وقالت المصادر إنّ الحادثة وقعت في قرية “الدوير” بريف رأس العين، التي يسيطر عليها الجيش الوطني السوري، حيث تعرّض الطفل لـ ضربٍ مبرح مِن قبل “زوجة أبيه”، ما دفع الجيران الذين سمعوا أصوات الطفل للتدخل، ولكنّه كان قد فارق الحياة.

وحسب المصادر فإنّ قوى الشرطة والأمن العام الوطني في مدينة رأس العين دهمت منزل الطفل واعتقلت زوجة أبيه، كما اعتقلت والده الذي جاء في وقتٍ متأخر.

وكشف الطب الشرعي في مشفى رأس العين عن أنّ الطفل قضى إثر تعرضه لضربات بأداة صلبة سبّبت له كسوراً في الجمجمة وسائر جسده، مشيرةً المصادر إلى أنّ التحقيق ما يزال مستمراً.

وذكرت المصادر أنّ والدة الطفل – وهي متزوجة مِن رجل آخر بعد طلاقها من زوجها (والد الطفل) – جاءت إلى مركز الشرطة في مدينة رأس العين لـ رؤية طفلها.

اترك رد