الحكم على لاجئ سوري بالسجن 4 سنوات بسبب اغتصابه سيدة ألمانية

قضت محكمة ألمانية في مدينة “بون” بسجن لاجئ سوري لأربع سنوات ودفع غرامة مالية تبلغ 10 آلاف يورو وذلك بعد إدانته بإغتصاب سيدة.

وقالت وسائل إعلام ألمانية أن لاجئاً سورياً يبلغ من العمر 33 عاماً أدين بجريمة اغتصاب سيدة تبلغ من العمر 37 عاماً في الحي الذي يعيش فيه اللاجئ في مدينة بون، وأضافت أن الرجل يعيش في ألمانيا منذ عام 2015 ويعمل كعامل تنظيفات في دار للمسنين، المكان التي تعمل فيه الضحية أيضاً.

في ليلة السابع من أيلول/سبتمبر عام 2019 كانت الضحية في طريقها الى المنزل في الساعة الثانية بعد منتصف الليل حين التقت الرجل السوري الذي يعيش في نفس الحي ويرتاد أطفالهما نفس المدرسة.

اقترحت الضحية عليه أن يسيرا معا الى المنزل وفي الطرق قام الرجل بحسب شهادة الضحية امام المحكمة باغتصابها. قالت السيدة ذات ال 37 عاما إنها كانت خائفة جداً من أن يقوم الرجل السوري بقتلها عندما أمسك بها و هربت ليلحقها ويمسك بها مجدداً، مما دفعها لتهدئته قائلة له إن الأمر ليس بهذا السوء.

المتهم قال أمام المحكمة إنه كان سكراناً لدرجة أنه لم يتمكن من الوقوف ولا يتذكر إلا أن الضحية عرضت عليه مساعدته ليتمكن من الوقوف. مضيفا أنه لا يتذكر أي شيء بخصوص الاغتصاب. إلا أن المحكمة صدقت أقوال الضحية و أدانت اللاجئ السوري بناء عليها.

اترك رد