الدفاع المدني يعلن وفاة الطفل الذي سقط ببئر في إدلب

أعلنت منظمة الدفاع المدني السوري مساء اليوم الأربعاء، وفاة الطفل “حسن خضر الزعلان” (10 سنوات)، بعد سقوطه في بئر بعمق 21 متراً، في بلدة كفروحين في ريف إدلب الشمالي.
وقالت المنظمة إن فرقها تمكنت من الوصول إليه بعد جهد متواصل لـ 48 ساعة عبر حفرة موازية للبئر.
حيث أن فرق الدفاع المدني وصلت في عمليات الحفر إلى مستوى الطفل، وظهرت رِجلاه، لكن رأسه عالق بالجدار، ولم تستطع الفرق بعد إخراج جثة الطفل العالقة في باطن البئر، مشيراً إلى أن عمليات الإخراج تتطلب ساعتين على الأقل.

وحاول الدفاع المدني إخراج الطفل من فوهة البئر لكنهم لم يتمكنوا بسبب ضيقها، ووضعية الطفل الذي سقط على رأسه، الأمر الذي لم يمكّنه من الإمساك بحبل الإنقاذ، وأنه إن تمكن من إمساكه فلن يستطيع ربط نفسه.

ولم يتمكن أي متطوع في فريق الدفاع المدني من النزول إلى الطفل لإنقاذه، بسبب ضيق فتحة البئر، الأمر الذي أجبرهم على الحفر بشكل متوازٍ مع البئر بهدف الوصول إليه.

وأنقذ فريق الدفاع المدني السوري، في الـ 10 من الشهر الفائت، طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات، إثر سقوطها في بئر جافة بمنطقة الباب شرقي مدينة حلب، حيث نُقلت الطفلة إلى مستشفى مدينة الباب بعد إنقاذها لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة لها والتأكد من سلامتها.

161761623_1878178575671222_7369801083755316505_o_0.jpg

 

اترك رد