الدنمارك تعتبر سوريا آمنة لعودة اللاجئين

قامت الدنمارك بتجريد حوالي 94 لاجئًا سوريًا من تصاريح إقامتهم بعد أن اعتبرت أن مناطقهم الأصلية في سوريا آمنة لعودتهم.

وقالت الدنمارك إن اللاجئين السوريين يجب أن يعودوا إلى بلادهم، بعد اعتبار أجزاء من الدولة المنكوبة ، وخاصة المنطقة المحيطة بالعاصمة دمشق، آمنة.

وأوضح ماتياس تسفاي، وزير الهجرة الدنماركي، الشهر الماضي: “لقد وضحنا للاجئين السوريين أن تصريح إقامتهم مؤقت. ويمكن سحبه إذا لم تعد هناك حاجة للحماية”. وسيتم إرسال المهاجرين إلى معسكرات الترحيل في غضون ذلك. ولن يتم إجبارهم على المغادرة بموجب الخطة الجديدة.

وبناءً على ذلك سيتم الآن إعادة تقييم وضع حوالي 350 سوريًا. بالإضافة إلى 900 حالة أعيد فتحها بالفعل العام الماضي عندما كانت الحكومة تفكر في اتخاذ هذه الخطوة.

وحذرت جماعات حقوقية من مثل هذه الإجراءات، حيث نبَّه الكثيرون من أنه على الرغم من تأكيدات نظام الأسد بشأن سلامة اللاجئين عند عودتهم إلى سوريا، فإن العائدين غالبًا ما يتعرضون للاعتقال والاستجواب والتعذيب من قبل أجهزة الأمن والمخابرات التابعة للنظام الحاكم.

اترك رد