السفارة الأمريكية في دمشق تعلق على التسريب الصوتي لمؤتمر اللاجئين

قالت السفارة الأمريكية في دمشق، إن عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم يجب أن تكون آمنة، وطوعية، وكريمة، جاء ذلك من خلال منشور للسفارة على صفحتها بموقع فيس بوك.

وذكرت السفارة الأمريكية أنه وخلال المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين، الذي نظمته واستضافته روسيا وسوريا، تم تسريب تسجيل صوتي من طرف الحاضرين في المؤتمر، يقولون فيه ″إن السوريين يفضلون الفرار من البلاد على العودة إليها″.

وأشارت السفارة أنهم بهذا التسريب يفضحون أكاذيب نظام الأسد، وأنه ينبغي على اللاجئين أن يقرروا بأنفسهم، ما إذا كانوا يشعرون أنه من الآمن لعائلاتهم العودة إلى أي مكان يختارونه داخل بلدهم الأصلي.

يذكرأن واشنطن قد دعت في الـ27 من الشهر الماضي، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، إلى مقاطعة دولية لما يسمى مؤتمر اللاجئين. في حين دعا قائد المركز الوطني بوزارة الدفاع الروسية ″ميخائيل ميزينتسيف″ خلال كلمة ألقاها في المؤتمر، إلى تفكيك مخيمات اللاجئين في سوريا وقال إن الجماعات المسلحة تستخدمها كمصدر لتجنيد المقاتلين على حد تعبيره.

وأقامت حكومة النظام بدعم روسي مؤتمراً لعودة اللاجئين السوريين في العاصمة دمشق، قاطعته كل من كندا وبريطانيا والولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي.

اترك رد