السلطات الصحية بأمريكا تجيز دواء كعلاج لكورونا

قال موقع Usatoday، إن الوكالة الأمريكية للأدوية أصدرت الخميس 22 أكتوبر/تشرين الأول 2020، ترخيصاً كاملاً لاستعمال عقار ريمديسيفير لعلاج مصابي كورونا في المستشفيات، وذلك بعد أن منحت تفويضاً مشروطاً لاستعماله في مايو/أيار، وفق ما أفادت به شركة “غلعاد” التي تصنّع هذا الدواء.

وأعلنت مؤسسة “غلعاد” تلقّيها ترخيصاً لاستعمال الدواء، الذي يباع تحت اسم “فيكلوري”، موضحة أنّ ريمديسيفير هو العلاج الخاص الوحيد لكوفيد-19 الذي حصل لغاية اليوم على ترخيص كامل.

ويعد ريمديسيفير  الآن العلاج الأول والوحيد المعتمد بالكامل في الولايات المتحدة لكوفيد-19 الذي أصاب نحو 41.3 مليون شخص وقتل أكثر من مليون آخرين، وفقا لبيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز.

وقال دانييل أوداي الرئيس التنفيذي لشركة غلعاد، في بيان: “منذ بداية جائحة كوفيد-19، عملت غلعاد بلا كلل للمساعدة في إيجاد حلول لهذه الأزمة الصحية العالمية”، مضيفاً: “إنه لأمر مذهل أن تتمكن في هذا الوضع اليوم، أقل من عام واحد منذ تقارير الحالة المبكرة للمرض المعروف الآن باسم COVID-19، من الحصول على علاج معتمد من إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة ومتاح لجميع المرضى المناسبين المحتاجين”.

عولج الرئيس ترامب بعقار ريمديسيفير عندما تم نقله إلى المستشفى، بسبب إصابته بـCOVID-19 في وقت سابق من هذا الشهر.

تلقى Remdesivir تأييداً حذراً في أبريل/نيسان من الدكتور أنتوني فوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في المعاهد الوطنية للصحة، عندما تم الإعلان عنه كأداة جديدة في مكافحة الفيروس بمؤتمر صحفي رئاسي. يُعرف الدواء أيضاً باسم علامته التجارية “فيكلوري”.

“غلعاد” قالت في البيان: “بالولايات المتحدة، يُنصح باستخدام عقار فيكلوري للبالغين والأطفال (12 عاماً فما فوق ويزن 40 كغم على الأقل) لعلاج كوفيد-19 الذي يتطلب دخول المستشفى”.

أضافت: “يجب أن تدار فيكلوري فقط بمستشفى أو في بيئة رعاية صحية قادرة على توفير رعاية حادة مماثلة للرعاية في المستشفى الداخلي”.

يشار إلى أن عقار ريمديسيفير طوّر  أولا لعلاج الإيبولا، وأصدر في بعض دول أفريقيا عام 2015،  إلا أنه فشل في أن يكون علاجا تاما وشافيا بشكل كلي.

اترك رد