القوات الروسية تدخل ‎دونيتسك و‎لوغانسك شرقي أوكرانيا

جلسة طارئة لمجلس الأمن حول أوكرانيا

مندوبة واشنطن الأممية: بوتين مزق اتفاق “مينسك” ولن يتوقف عنده.

مسؤولة أممية: نأسف بشدة للقرار الروسي الذي قد تكون له تداعيات إقليمية وعالمية.

مسؤولة أممية: اعتراف روسيا باستقلال دونيتسك ولوغانسك انتهاك لوحدة أراضي وسيادة أوكرانيا ويتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة.

===============

روسيا للأمم المتحدة: لن نسمح بحمام دم في شرقي أوكرانيا.

===============

الصين تدعو أطراف أزمة أوكرانيا إلى ضبط النفس، وتجنب أي أفعال قد تزيد التوترات.

===============

الرئيس الأوكراني: كافة النتائج المترتبة على هذا القرارات هي من مسؤولية روسيا.

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي: خطوات روسيا الأخيرة تشكل انتهاكاً لسيادة بلادنا ووحدة أراضيها.

===============

مباحثات مرتقبة بين الرئيسين التركي والأوكراني لبحث تطورات أزمة أوكرانيا.

===============

مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة: على مجلس الأمن مطالبة روسيا باحترام سيادة أوكرانيا.

===============

جلسة طارئة لمجلس الأمن فجر الثلاثاء لبحث تطورات أزمة أوكرانيا.

===============

البيت الأبيض: أميركا ستعلن الثلاثاء عقوبات على روسيا بالتنسيق مع الحلفاء.

البيت الأبيض: عواقب أفعال روسيا ستكون وخيمة في أوكرانيا وأوروبا والعالم.

===============

الأمم المتحدة تحذر من اندلاع “صراع واسع النطاق” في أوكرانيا، وتدعو للعمل على تفادي ذلك.

===============

وزير الخارجية الأميركي: على الدول أن تلتزم بألا تعترف “بدولة” جديدة أنشئت من خلال التهديد أو استخدام القوة.

===============

الخارجية التركية: نجدد تمسكنا بالحفاظ على الوحدة السياسية والجغرافية لأوكرانيا وندعو كافة الأطراف لضبط النفس.

تركيا تعلن رفضها قرار روسيا الاعتراف رسمياً “بجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك”.

تركيا تدعو رعاياها إلى مغادرة المناطق الشرقية من أوكرانيا نتيجة التطورات الأخيرة.

===============

الرئيس الأميركي جو بايدن يندد باعتراف بوتين “باستقلال” إقليمي دونيتسك ولوغانسك عن أوكرانيا.

===============

ألمانيا وفرنسا وأميركا تتفق على الرد على قرار بوتين.

===============

بوتين يأمر بإرسال قوات حفظ سلام روسية إلى الإقليمين شرقي أوكرانيا.

===============

مجلس الأمن الأوكراني يجتمع على خلفية اعتراف روسيا “باستقلال” إقليمي دونيتسك ولوغانسك.

===============

اعترف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مساء أمس الإثنين، بـ “استقلال” إقليمي دونيتسك ولوغانسك شرقي أوكرانيا.

ووقع بوتين مرسومين رئاسيين بخصوص اعتراف بلاده بالإقليمين الانفصاليين، كما طلب، خلال خطاب عقب اجتماع مجلس الأمن الروسي، من البرلمان “الاعتراف الفوري باستقلال الجمهوريتين”.

وقال إن “إدارة كييف لا تعترف سوى بالقرار العسكري في دونباس”، مضيفاً: “أرى من الضروري اتخاذ قرار تأخر اتخاذه كثيراً من أجل الاعتراف بأسرع وقت باستقلال جمهورية لوغانسك الشعبية وجمهورية دونيتسك الشعبية”.

وعقب كلمته، وقع بوتين مرسومي الاعتراف “بالجمهوريتين”، بحضور ممثلي الكيانين، كما جرى خلال المراسم توقيع اتفاقيات “صداقة” و”تعاون” بين روسيا والكيانين الانفصاليين.

وكان الانفصاليون الموالون لروسيا أعلنوا قيام كيانين تحت اسم “جمهورية دونيتسك الشعبية” و”جمهورية لوغانسك الشعبية” شرقي أوكرانيا عام 2014 في خطوة لم تعترف بها كييف.

الناتو يدين والاتحاد الأوروبي يتعهد بالرد

وشهدت الأوساط السياسية ردود فعل مباشرة عقب إعلان الرئيس الروسي اعترافه “باستقلال” الإقليمين، إذ دان “حلف شمال الأطلسي” (الناتو) المرسوم الروسي، محذراً من أن الاعتراف “يقوض الجهود المبذولة لحل الصراع”.

من جانبه أكد الاتحاد الأوروبي أن اعتراف روسيا باستقلال دونيتسك ولوغانسك عن أوكرانيا “انتهاك صارخ للقانون الدولي”، متعهداً “بفرض عقوبات على المتورطين في هذا العمل غير القانوني”.

من جانبه أعرب أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن قلقه إزاء اعتراف روسيا “باستقلال” الإقليمين عن أوكرانيا، معتبراً أن القرار “انتهاك لوحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها، ويتعارض مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة”.

وذكر البيان: “يشعر الأمين العام بقلق بالغ إزاء القرار الذي اتخذه الاتحاد الروسي بشأن وضع مناطق معينة في منطقتي دونيتسك ولوغانسك في أوكرانيا”، في حين دعا إلى تسوية سلمية للنزاع في شرقي أوكرانيا، وفقاً لاتفاقيات مينسك كما أقرها مجلس الأمن في القرار 2202 عام 2015”.

كذلك رأت ألمانيا أن “موسكو نكثت بعهودها للمجتمع الدولي باعترافها باستقلال الانفصاليين الأوكرانيين”، في حين دان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الاعتراف مطالباً بـ “عقوبات أوروبية موحدة الأهداف”، بحسب بيان صادر عن الإليزيه، والذي أضاف أن “ماكرون طلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن لبحث الأزمة الأوكرانية”.

واشنطن تحظر الاستثمار في “المناطق الانفصالية”

بدوره ذكر البيت الأبيض، مباشرة عقب خطاب بوتين، أن الرئيس الأميركي جو بايدن سيوقع أمراً تنفيذياً يمنع الاستثمار والتجارة والتمويل في منطقتي دونيتسك ولوغانسك.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي: “سيصدر الرئيس بايدن قريباً أمراً تنفيذياً يحظر الاستثمار والتجارة والتمويل الجديد من قبل الأشخاص الأميركيين من وإلى فيما يسمى مناطق دونيتسك ولوغانسك في أوكرانيا”.

وأوضحت أن “الأمر التنفيذي سيوفر أيضاً سلطة فرض عقوبات على أي شخص مصمم على العمل في تلك المناطق في أوكرانيا، الواقعة على طول حدود البلاد مع روسيا”.

وأضافت: “ستحصل وزارتا الخارجية والخزانة على تفاصيل إضافية قريباً، وسنعلن عن إجراءات إضافية تتعلق بالانتهاك السافر اليوم لالتزامات روسيا الدولية”.

وكان الانفصاليون الموالون لروسيا قد أعلنوا قيام كيانين تحت اسم “جمهورية دونيتسك الشعبية” و”جمهورية لوغانسك الشعبية” شرقي أوكرانيا عام 2014، في خطوة لم تعترف بها كييف.

اترك رد