الكوليرا ينتشر في 13 محافظة سوريّة و”الصحة العالمية” تخصص الملايين لمواجهته

قالت منظمة الأمم المتحدة، الإثنين، إن مرض الكوليرا انتشر في 13 محافظة سوريّة من أصل 14، مشيرة إلى تخصيص “الصحة العالمية” الملايين لمواجهة المرض.

وذكرت المنظمة أن الكوليرا تفشى الآن في معظم أرجاء سوريا، حيث أصاب 13 محافظة من أصل 14 محافظة في البلاد، مضيفة أنه تم الإبلاغ عن أكثر من 13  ألف حالة مشتبه بها، بما في ذلك 60 حالة وفاة.

ولفتت إلى أن قدرات الاختبار المحدودة، والنظام الصحي المختل إلى حد كبير يصعّب عملية التأكد من عدد الحالات إذ يقدر بأنه أعلى بكثير.

وأصدرت منظمة الصحة العالمية (WHO)، في أيلول الماضي، خطة للاستجابة للكوليرا في سوريا بقيمة 35.2 مليون دولار أميركي.

كما “خصصت المديرية العامة للحماية الأوروبية وعمليات المساعدة الإنسانية” (DG ECHO) مبلغ 500 ألف يورو للاستجابة للكوليرا، إضافة إلى 200 ألف يورو لصندوق الإغاثة في حالات الطوارئ (DREF) التابع للاتحاد الدولي للصليب الأحمر (IFRC).

مساعدات نرويجية

والأسبوع الماضي، قال بيان لمنظمة “سيريا ريليف” إن النرويج اشترت العلاجات من السوق المحلية في الأيام الأولى من تفشي الكوليرا وسلمت شحنة وزنها 60 طنا من المحاليل لمعالجة الجفاف عن طريق الفم وفحوصات تشخيصية سريعة ومستلزمات طبية لمعالجة الجفاف عن طريق الوريد بالإضافة إلى الكلور لتنقية المياه.

وأضاف البيان: “ستمكّن الشحنات التي ستنقل جواً من المركز اللوجستي لمنظمة الصحة العالمية في دبي، السلطات الصحية (وزارة صحة النظام السوري) والشركاء من توفير العلاج لـ 2000 حالة كوليرا حادة ونحو 190 ألف حالة إسهال مع أعراض خفيفة”.

 

إصابات الكوليرا في سوريا

وبلغ العدد الإجمالي للإصابات المثبتة بالكوليرا في سوريا حتى يوم السبت،  692 حالة في مختلف مناطق سيطرة النظام السوري، بحسب ما أوردته وزارة الصحة التابعة للنظام في بيان على معرفاتها الرسمية.

كما بلغ عدد الوفيات بمرض الكوليرا حتى السبت 40 وفاة، منها 34 في محافظة حلب وثلاث في الحسكة واثنتان في دير الزور وحالة وفاة واحدة في دمشق.

اترك رد