“المقداد”: انتخاباتنا “رائعة جداً” والانتخابات الأمريكية “مهزلة”

صرّح وزير الخارجية في حكومة نظام الأسد “فيصل المقداد” أن “الانتخابات الرئاسية” التي يجريها النظام، “أفضل بآلاف المرات” من الانتخابات الأمريكية التي وصفها بـ”المهزلة”.

وتحدث وزير خارجية النظام أمس الأحد عن عمليات “التصويت” في سفارات النظام، ووصفها بــ”الرائعة جداً” وجرت في “أجواء من الحرية والديمقراطية، عبر فيها السوريون عن رأيهم بكل دقة وكل حرية”، حسب تعبيره.

وأضاف أن “الانتخابات داخل سوريا ستكون غنية بمشاركة الجماهير ومعبرة عن آراء السوريين بما يتناقض مع كل الدعايات التي قامت بها وسائل الإعلام المغرضة والسياسيون والمجرمون في بعض الحالات لكي يشوهوا هذه الانتخابات”.

وأردف: “أؤكد لكم أن انتخابات الجمهورية العربية السورية، على الأقل ما تم منها حتى الآن، كان أفضل بآلاف المرات من الانتخابات الأمريكية المهزلة التي اطلعتم عليها”، حسب قوله.

وأضاف المقداد: “سيثبت السوريون مرة أخرى أنهم ملتزمون بوطنهم، بإعادة الإعمار، بمكافحة الإرهاب، وأنهم إلى جانب وطنهم وجيشهم ماضون حتى تحقيق الانتصار النهائي”.

وجدير بالذكر أنه رغم توجيه المجتمع الدولي تهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية لبشار الأسد، لم يمنعه ذلك من ترشحه للانتخابات الرئاسية. وسبق أن فاز فيها في 2014 بنسبة 88 بالمئة.

ويحتل بشار الأسد منصب الرئيس منذ العام 2000 بعد أن ورث المنصب من والده حافظ الأسد الذي توفي بعدما حكم سوريا لثلاثة عقود متتالية.

وأصبحت “الانتخابات” التي يجريها نظام آل الأسد مادة للسخرية والتهكم بين ملايين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك رد