الميليشيات الإيرانية تبدأ مجدداً بأعمال التنقيب عن الآثار في #تدمر

أفادت مصادر  بأنّ الميليشيات الإيرانية على رأسها “الحرس الثوري” بدأت مجدّداً بأعمال الحفر والتنقيب عن الآثار داخل مدينة تدمر شرقي حمص.

وقالت المصادر إنّ عمليات التنقيب تجري في مغارتي “هامبو” و”لافنسونا” الواقعة في منطقة البساتين غربي مركز مدينة تدمر، مشيرةً إلى أنّ الميليشيات الإيرانية ضربت طوقاً أمنيّاً في محيط المنطقة.

وتعتمد ميليشيا “الحرس الثوري” – وفق المصادر – على خبراء آثار سوريين وإيرانيين، وتجري عمليات التنقيب باستخدام أدوات حفر متوسطة وخفيفة، وتبدأ يومياً مِن الساعة الرابعة عصراً وحتى فجر اليوم التالي.

وحسب المصادر فإنّ الميليشيات الإيرانية بدأت أعمال الحفر والتنقيب عن الأثار في الموقعين المذكورين، منذ الثلاثاء الفائت، ودون أي تعليق أو اعتراض مِن القوات الروسيّة المنتشرة في المنطقة والتي بدأت، في وقتٍ سابق، بأعمال التنقيب عن الآثار.

وتعدّ مغارتا “هامبو ولافنسونا” مِن المواقع الأثرية الحسّاسة في مدينة تدمر، حيث كانتا مغلقتين بشكل كامل منذ عهد نظام الأسد ولم تُفتحتا – وفق المصادر – إلاّ في عهد الميليشيات الإيرانية وبدعمٍ مِن “حج دهقان” أبرز المسؤولين في ميليشيا “الحرس الثوري” بالمنطقة.

وسبق أن كشفت مصادر، شهر أيار 2019، عن أنّ الميليشيات الإيرانية وعلى رأسها ميليشيا “النجباء (العراقية) وفاطميون (الأفغانية)” بدأت حملة تنقيب جديدة عن الآثار في المنطقة الأثرية بمدينة تدمر وصحرائها الشرقية الممتدة باتجاه دير الزور.

اترك رد