الميليشيات الإيرانية تقوم بتغيير ديموغرافي في بلدة الحجيرة بريف دمشق

سيريا مونيتور

قامت الميليشيات الإيرانية يوم السبت بنقل 11 عائلة شيعية من عائلات عناصرها المتمركزة في تدمر إلى بلدة الحجيرة بريف دمشق، حيث تم نقلهم بأربع حافلات برفقة دوريات للحرس الثوري الإيراني وأغلبهم من جنسيات إيرانية وعراقية وأفغانية.

وقد تم إسكان هذه العوائل في المنطقة الفاصلة بين بلدة حجيرة والسيدة زينب، يجدر بالذكر أن عشرات العوائل من بلدة الفوعة وكفريا تم نقلهم للإقامة في بلدة الحجيرة مسبقاً بهدف تحويلها لحزام أمان لحماية (مقام السيدة زينب) جنوبي العاصمة.

وافتتحت الميليشيات الإيرانية بعد سيطرتها على المنطقة حسينيتين شيعيتين داخل الأحياء السنية في بلدة حجيرة، إحداهما في شارع (علي الوحش) قرب جامع فاطمة وأخرى في شارع (الأكشاك) وأوكلت إدارتها لرجل دين شيعي يحمل الجنسية الهندية ويقيم في منطقة السيدة زينب قبل عام 2011 بسنوات.

 

اترك رد