الميليشيات الكردية تستمر بتجنيد الأطفال السوريين قسرياً

ترجمة سيريا مونيتور

أفادت الأنباء أن الميليشيات الكردية في سوريا اختطفت وجندت 19 طفلاً منذ بداية تشرين الثاني/نوفمبر، مستمرة في ممارساتها في التجنيد الإجباري للجنود الأطفال.

وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اختطفت وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية ما لا يقل عن 19 طفلاً – بينهم 10 فتيات – منذ مطلع تشرين الثاني/نوفمبر. كما أنهم مُنعوا من مقابلة عائلاتهم بحسب الأنباء.

لطالما كان التجنيد القسري للأطفال ممارسة تستخدمها الميليشيات الكردية، التي اعترفت بها الولايات المتحدة والأمم المتحدة وجماعات حقوق الإنسان.

هذه الممارسة هي واحدة من العديد التي أثارت، على مر السنين، مخاوف متزايدة بشأن سجلات حقوق الإنسان الخاصة بوحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية، مع تقارير عديدة تظهر إطلاق النار على حشود من المتظاهرين وتعذيب النشطاء وانتهاكات للعرب في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم.

الأنباء الواردة تحدثت أيضاً عن تعرض عائلات الأطفال المختطفين من قبل الميليشيات للتهديد بهدف منعهم من التحدث إلى جماعات حقوق الإنسان ومنظمات الأمم المتحدة.

ويأتي هذا التقرير عن المختطفين التسعة عشر بعد شهر من قيام نحو 30 من آباء وأمهات أطفال آخرين بالاحتجاج أمام مقر الأمم المتحدة في مدينة القامشلي شمال شرق سوريا.

المصدر: ميدل إيست مونيتور

https://www.middleeastmonitor.com/20211219-kurdish-militias-forcibly-recruited-19-children-in-syria-since-november/

اترك رد