النظام ينفي فرض حظر تجول في مناطق سيطرته

نفت وسائل إعلامٍ فرض النظام حظر تجول جزئي في المناطق الخاضعة لسيطرته، في ظل انتشار موجة جديدة من جائحة كورونا في سوريا.
وقال مصدر في وزارة الإعلام، التابعة لنظام الأسد إنه “لا صحة لما تم تداوله على بعض وسائل التواصل الاجتماعي عن قرار بفرض حظر جزئي للتجوال في سوريا”.
وأشار إلى أن “الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل وزارات التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والأوقاف والنقل تتعلق فقط بإيقاف الدوام في رياض الأطفال ومن الصف الأول إلى الرابع وتعليق الدوام لطلاب التعليم الأساسي حتى الصف الثامن إضافة إلى تعليق الدوام في الجامعات والمعاهد لمدة أسبوعين”، وذلك بحسب وكالة “سانا” التابعة لنظام الأسد.

إنهاء الدوام في المدارس

يذكر أنّ وزارة التربية في حكومة النظام، أنهت يوم السبت، الدوام الدراسي في المرحلة الدراسية الأولى، وعلّقت التعليم في المرحلة الثانية، بسبب تفشي فيروس كورونا.
وأكدت الوزارة في بيان إيقاف التعليم في مرحلة رياض الأطفال وصفوف مرحلة التعليم الأساسي من الصف الأول وحتى الرابع اعتباراً من يوم الإثنين المقبل على أن تعتمد نتائج الفصل الدراسي الأول مع أعمال الفصل الدراسي الثاني معياراً للنجاح أو الرسوب.
وعلّق دوام صفوف مرحلة التعليم الأساسي من الصف الخامس حتى الثامن الأساسي ابتداءً من الإثنين المقبل على أن تجري الامتحانات خلال الفترة من 25 إلى 29 من الشهر الجاري.

تعليق الدوام في الجامعات

كما علّقت وزارة “التعليم العالي والبحث العلمي” التابعة لنظام الأسد، الدوام في الجامعات والمعاهد “الحكومية والخاصة”.
وقالت “الوزارة” إن الدوام سيُعلّق لمدة أسبوعين، بدءاً من يوم الإثنين 5 نيسان، وحتى يوم السبت 17 نيسان.
تأتي هذه الإجراءات في ظل ارتفاع في أعداد الإصابة بفيروس كورونا في مختلف مناطق سيطرة النظام، أمام عجز المستشفيات عن استقبال الحالات التي تتطلب عناية طبية، حيث سجلت وزارة الصحة التابعة للنظام يوم أمس 11 حالة وفاة و120 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، مشيرة إلى أنّ الحصيلة الإجمالية للوفيات بلغت 1299 وفاة، وللإصابات 19 ألفاً و284.

اترك رد