“الهلال التركي” يوزع كسوة العيد على أكثر من 80 ألف طفل سوري | صور

أفادت جمعية الهلال الأحمر التركية، بأن أنشطتها الخيرية متواصلة في مناطق شمالي سوريا، مشيرة أنها تستهدف توفير ملابس العيد لـ100 ألف محتاج.

وأوضح فاتح كوكجان، منسق الهلال الأحمر في سوريا، الأحد، لمراسل الأناضول، أن الجمعية تواصل إسعاد المحتاجين في كل من رأس العين وتل أبيض والباب واعزاز وعفرين وإدلب شمالي سوريا، بتوزيعها ملابس العيد.

وأضاف أنه حتى اليوم بلغ عدد الحاصلين على الملابس 82 ألفا و635 شخصا معظمهم من الأيتام، مشيرا أن الهدف هو الوصول إلى 100 ألف.

وذكر كوكجان أن أعمال التوزيع ستستمر طوال أيام عيد الأضحى عبر “متاجر المحبة” الخيرية، معربا عن شكره لجميع المتبرعين والمتطوعين الذي شاركوا في أنشطة الإغاثة.

بدورها، شكرت السيدة السورية أم حسين، الهلال الأحمر التركي على تقديمه ملابس العيد للأطفال الأيتام، مشيرة أنها قدمت إلى مخيم باعزاز من مدينة حلب بعد أن فقدت زوجها في هجمات نظام الأسد.

من جهتها، قالت أم محمد المقيمة في مدينة الباب إنها تركت مدينة حمص بسبب هجمات النظام، وإن أطفالها لم يتمكنوا من ارتداء ملابس عيد الفطر الماضي.

وأضافت أن الهلال الأحمر التركي وفر لعائلتها ملابس العيد إضافة إلى مواد غذائية، معربة عن شكرها لجهود الجمعية التركية في رسم البسمة على وجوه المحتاجين والأيتام.

يشار أن الهلال الأحمر التركي، يواصل دعمه للمحتاجين السوريين في مجالات الغذاء والصحة والتعليم والمأوى منذ عام 2011.

اترك رد