“اليونيسيف” تنوي توزيع ملياري لقاح كورونا على الدول الفقيرة

في عملية وصفتها بالعملاقة، أعلنت منظمة “اليونيسيف” التابعة للأمم المتحدة اليوم الإثنين، أنها ستقوم بتوزيع قرابة ملياري لقاح كورونا للدول الفقيرة، مطلع العام القادم.

وأوضحت المنظمة الأممية أنها تعمل برفقة أكثر من 350 شركة طيران وشحن لإيصال اللقاحات وأكثر من مليار إبرة إلى الدول الفقيرة، وعلى رأس هذه الدول اليمن وأفغانستان وبوروندي، كجزء من برنامج كوفاكس (CONAX) العالمي لمكافحة الوباء.

ويهدف البرنامج أساساً إلى منع حكومات العالم من احتكار اللقاحات والتركيز على منح اللقاح أولاً للأكثر عرضة في كل دولة.

ويعد دور اليونيسيف أساسياً في برنامج “كوفاكس” كونها أكبر هيئة مسؤولة عن شراء اللقاحات في العالم، إذ تعمل روتينياً على شراء قرابة ملياري جرعة من لقاحات المناعة سنوياً نيابة عن نحو 100 دولة.

وتزامن إعلان “اليونيسيف” مع تعهد قادة العالم بضمان التوزيع العادل للقاحات في قمة العشرين، والتي أكدت في بيانها الختامي على دعم جميع الدول النامية والأقل نمواً في مواجهة كورونا، مع التركيز بشكل خاص على الفئات الأكثر تأثراً بالجائحة.

يذكر أن شركة أسترازينكا كانت قد أعلنت اليوم أن لقاحها الذي طورته بالتعاون مع جامعة أوكسفورد أظهر متوسط فعالية 70%، وفي بعض الحالات يصل إلى 90%..

وكان تحالف شركتي “فايزر”- “بيونتيك”، وشركة “موديرنا” الأميركية قد أعلنوا عن لقاحين فعالين بنسبة 90 في المئة و95 في المئة، الأمر الذي كان كافياً لبث التفاؤل في العالم حيث حجزت الحكومات بالفعل حصصها من اللقاح بملايين الجرعات.

اترك رد