باكستان ترسل طائرة مساعدات طبية إلى نظام الأسد (صور)

أرسلت جمهورية باكستان الإسلامية اليوم الأحد، شحنة مساعدات طبية لنظام الأسد، تحمل معدات وأجهزة للتصدي لانتشار فيروس كورونا في سوريا.

وقالت وكالة أنباء النظام “سانا” إن طائرة تحمل شحنة مساعدات طبية وصلت إلى مطار دمشق الدولي لدعم القطاع الصحي في مواجهة فيروس كورونا.

يأتي هذا بعد تصريحات لعضو “اللجنة الاستشارية لمكافحة جائحة كورونا”، التابعة لحكومة النظام، الدكتور نبوغ العوا في وقت سابق قال فيها إن غياب المصداقية وإخفاء التفاصيل المعلقة بتفشي فيروس “كورونا” سيؤدي إلى “كارثة وبائية”.

وسبق أن قال رئيس حكومة نظام الأسد، حسين عرنوس: إن “النظام الصحي في سوريا كان من أفضل الأنظمة الصحية لجهة توافر الكوادر الطبية الخبيرة وعدد المشافي والمراكز الصحية المنتشرة في مختلف المناطق وتخصصها ونوعية الخدمات التي تقدمها لجميع المواطنين”.

وكانت منظمة الصحة العالمية، سلمت نظام الأسد، 8.8 أطنان من المساعدات الطبية لدعم الاستجابة في مواجهة “كورونا”، إضافة إلى سيارات إسعاف وعيادات متنقلة، في وقت حذرت فيه الجهات الصحية من نقص حاد في أجهزة الاختبار الخاصة بإجراء الكشف عن الإصابة بالفيروس.

وسبق أن نعت منظمة الصحة العالمية المدير العام السابق لمستشفى “الأسد الجامعي” في دمشق الطبيب حسين المحمد الذي توفي إثر مضاعفات إصابته بفيروس كورونا، ونعت نقابة أطباء دمشق مطلع آب 17 طبيباً، قالت إنهم قضَوا في مواجهة الفيروس، في حين لم يصدر أي إعلان رسمي عن سلطات النظام حولهم.

اترك رد