بتهمة التعامل بالدولار نظام الأسد يعتقل تجاراً شرقي الرقة

شن النظام  حملة اعتقالات مساء أمس الخميس عدداً من التجار في مدينة “معدان” شرقي الرقة، بتهمة “الإخلال بالاقتصاد وترويج العملة الأجنبية”.

وأفادت مصادر أنَّ “فرع أمن الدولة التابع للنظام، داهم منازل 4 تجار من أصحاب المستودعات التجارية، في مدينة معدان، وبلدة معدان عتيق، واعتقلهم بتهمة الترويج للعملة الأجنبية”.

و أن “عناصر أمن الدولة صادروا المبالغ المالية التي كانت بحوزة التجار، والتي تبلغ نحو 90 ألف دولار أميركي، بالإضافة إلى بعض الذهب والعملة السورية”.

و أن “التجار يُجبرون على التعامل بالدولار، لدفع ثمن البضائع التجارية وقطع السيارات القادمة عبر الشحن، من مناطق سيطرة (قوات سوريا الديمقراطية – قسد)”.

و إلى أن نظام الأسد ” كان قد منح التجار تراخيص للتعامل بالدولار”.

وأعلنت وزارة الداخلية التابعة للنظام، في الـ 22 من تشرين الأول الماضي عن اعتقال 8 أشخاص بتهمة تحويل الأموال بطريقة غير “قانونية” في مدينة حماة، وصادر فرع الأمن الجنائي بحماة 22 مليوناً و771 ألف ليرة سورية من المقبوض عليهم.

واعتقل نظام الأسد في الـ 18 من الشهر الماضي 3 أشخاص بتهمة تحويل الأموال الخارجية والداخلية بطريقة غير شرعية في مدينة حلب، وصادر 24 مليون ليرة سورية.

وفي حمص اعتقل الأمن الجنائي التابع للنظام 10 أشخاص بتهمة تحويل الأموال، بطريقة غير شرعية منتصف الشهر الماضي.

ويضيق نظام الأسد الخناق على السوريين الذين يتعاملون بالدولار الأميركي، والذين يعملون في تحويل الأموال التي يعتمد قسم كبير من المواطنين بالداخل السوري على الأموال المحولة لهم من أقربائهم وعائلاتهم في الخارج، لمواجهة الأزمة المعيشية والاقتصادية، عقب انهيار سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار.

اترك رد