بدء التحضير لانسحاب تركي من نقطة جديدة في ريف إدلب

تستعد القوات التركية المتواجدة في نقطة المراقبة في بلدة معرحطاط الواقعة جنوب مدينة المعرة في ريف إدلب الجنوبي، للانسحاب وذلك بعد انسحابها من نقطتي مورك وشير مغار في ريف محافظة حماة.

وأكدت مصادر محلية بأن عملية التحضير للانسحاب من نقطة معرحطاط قد بدأت بالفعل، وتقع بلدة معرحطاط جنوب مدينة المعرة بمحاذاة طريق الاوتستراد الدولي دمشق حلب والمعروف بـ M5.

وتأتي عملية الانسحاب هذه بعد انسحاب القوات التركية من نقطة مورك وشير مغار بموجب تنسيق بين الجانب التركي والروسي، إذ ستقوم تركيا بإخلاء عدد من نقاطها المتواجدة في المناطق التي سيطر عليها النظام مؤخراً، حيث أصبحت النقاط التركية بحكم المحاصرة.

أما القوات المنسحبة من النقاط التركية المذكورة اتجهت باتجاه جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، حيث أقام الجيش التركي فيه نقاطاً جديدة، كما عزز تواجد قواته هناك بمزيد من الجنود والأسلحة الثقيلة والعربات، في ظل تصعيد من قبل الجانب الروسي وقوات النظام.

ويشهد جبل الزاوية المزيد من غارات الطيران الروسي والمزيد من القذائف الصاروخية والمدفعية التي تطلقها قوات النظام المتواجدة في المنطقة وتوقع المزيد من الضحايا المدنيين الأبرياء.

اترك رد