بعد أقل من ساعة.. النظام يخرق اتفاق وقف إطلاق النار في درعا

خرق نظام الأسد الاتفاق مع اللجنة المركزية في درعا بعد أقل من ساعة من التوصل إليه، وذلك عبر قصفه أحياء درعا البلد مساء اليوم.

وقالت مصادر إن الفرقة الرابعة التابعة للنظام قصفت أحياء درعا البلد المحاصرة بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة.

وبحسب تجمع أحرار حوران فإنه أصيب شاب من مدينة طفس، من جراء تعرضه لإطلاق نار عشوائي من قبل حاجز التابلين شرقي المدينة، مضيفاً أن قوات النظام المتمركزة على الحاجز استهدفت بثلاث قذائف هاون محيط تل السمن على أطراف طفس غربي درعا.

 

ونهاية الشهر الفائت، توصلت لجان درعا المركزية ونظام الأسد برعاية روسية إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في درعا يبدأ صباح الأول من الشهر الجاري، إلا أن النظام كعادته خرق الاتفاق.

 

وتشن قوات الأسد متمثلة بالفرقة الرابعة والخامسة والخامسة عشرة بالإضافة إلى ميليشيات محلية هجوماً على أحياء درعا البلد من ثلاثة محاور وتستخدم فيها جميع أنواع الأسلحة وراجمات الصواريخ وصواريخ الفيل في محاولة منها لاقتحام الحي عدة مرات، لكنها فشلت أمام أبناء درعا البلد الذين يتصدون للهجمات.

اترك رد