بعد تكرار استهدافهما.. تعزيزات كبيرة إلى “كونيكو والعمر” في دير الزور

استقدمت قوات التحالف الدولي و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، ليل الأحد – الإثنين، تعزيزات كبيرة إلى حقلي “العمر وكونيكو” في ريف دير الزور، وذلك بعد تكرار عملية استهدافهما، خلال الأيام القليلة الماضية.

وإنّ أكثر من 20 عربة عسكرية للتحالف الدولي وصلت أمس، إلى حقلي “العمر” النفطي و”كونيكو” للغاز (اللذين تتخذهما القوات الأميركية قاعدتين لها وللتحالف)، وذلك بعد ساعات من تكرار استهدافه.

وتضم التعزيزات التي استُقدمت من قاعدة “رميلان” العسكرية شمال شرقي الحسكة 3 مجنزرات من طراز “برادلي9” ومدفعين ميدانيين (عيار 130مم)، إضافةً إلى ذخائر متنوعة والعديد من الجنود الأميركيين،

كذلك عزّزت “قسد” مواقعها حول “قاعدة حقل العمر” وداخلها بنحو 150 عنصرا، كما رفعت سواتر ترابية في محيط القاعدة، تزامناً مع زيادة عدد نقاط الاستطلاع من 18 نقطة إلى 25 نقطة.

تأتي التعزيزات بعد قصف صاروخي تعرضت له قواعد التحالف والقوات الأميركية في ريف دير الزور، من دون تاأكيدات حول الجهة المتورطة، إلّا أنّ أصابع الاتهام تشير إلى تنظيم الدولة (داعش).

وذكرت مصادر  أنّ ميليشيات إيران المتمركزة في منطقة المزارع بمدينة الميادين شرقي دير الزور استهدفت بأكثر من 20 صاروخاً وقذيفة، قاعدة “حقل العمر” الذي تتخذه قوات التحالف بقيادة أميركا مركزاً لها.

اترك رد