بعد شل حركة السفر الجوي.. شركات الطيران تفرض إجراء جديداً على المسافرين

تحدثت بعض التقارير أن السفر بالطائرة قد يتطلب في الفترة القادمة الحصول مسبقا على شهادة تفيد بحصول المسافر على لقاح كورونا المستجد كنوع من إجراءات السلامة للمسافرين.

وأكدت أنه يجب على الذين سيحصلون على اللقاح الاحتفاظ بالوثائق التي تثبت ذلك لاستخدمها عند السفر جوا.

وذكرت شركة “كانتاس” الأسترالية للطيران أنها تدرس تغيير الشروط وأحكام تذاكر الطيران، حيث ستطلب نسخة من شهادة تلقي اللقاح لكل مسافر، وفقا لموقع “لونلي بلانيت”.

وأوضحت الشركة الأسترالية أنها قد تطبق هذا الشرط على المسافرين القادمين إلى أستراليا، أو حتى المغادرين منها.

وتشير التقارير إلى أن بعض الحكومات قد تفرض شرط التطعيم، أو قد تجعله سببا لإعفاء المسافر من أنظمة الحجر الإلزامية في الفنادق عند دخول أراضيها، إلا أن هذه الخطوة قد تصطدم بفئة لا ترغب بأخذ اللقاح، إضافة إلى احتمالات إصدار شهادات مزورة للمسافرين.

وكان الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” قد أعلن نهاية نوفمبر وصوله المراحل الأخيرة من تطوير وثيقة سفر مقبولة عالميا، تزيد من اطمئنان المسافرين وشركات الطيران على حد سواء.

وبحسب الاتحاد تشمل الوثيقة الرقمية معلومات فحص الراكب وتأكيد تلقيه اللقاح، لتقوم الشركات بالتحقق منها قبل السماح للمسافر بالصعود إلى الطائرة، وتهدف التقنية المرتقبة، إلى تجنيب المسافر كثيرا من قيود السفر وإجراءات الحجر الصحي في البلاد التي ينوي زيارتها.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” أنه من المتوقع أن يتم ربط معلومات تلقي اللقاح بجواز سفر الراكب بطريقة رقمية لتسهيل الوصول إليها.

وكانت شركات مصنعة للأدوية أعلنت التوصل إلى تركيبات ناجحة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، بما فيها “فايزر” و”موديرنا” الأمريكية، و”آسترازينيكا” البريطانية، حيث أثبتت التجارب السريرية الأخيرة فعالية اللقاحات بنسب وصلت إلى نحو 95 في المئة.

وفي وقت سابق، قررت السلطات الأمريكية توزيع عقار شركة “ريجينيرون” ابتداء من 25 نوفمبر الماضي، بحسب مسؤول في القطاع الصحي.

وقد حظيت عدد من عقارات الشركة التي تستخدم العلاج بالأجسام المضادة بموافقة السلطات الأمريكية للاستخدام الطارئ، وفقا لوكالة رويترز.

ومن المقرر أن تعطى أولوية التوزيع للولايات التي تشهد الكم الأكبر من حالات الإصابة، إضافة إلى العدد الأكبر من حالات كوفيد-19 الحرجة في المستشفيات.

وكانت وكالة الغذاء والدواء الأمريكية “FDA” قد منحت موافقتها على الاستخدام الطارئ لعقار “REGN-COV2″، الذي يجمع بين نوعين من الأجسام المضادة أحادية الخلية لاستخدامها في علاج الحالات المتوسطة إلى الحرجة بين المصابين البالغين، والأطفال الذين قد تتطور إصابتهم لتصبح حرجة.

اترك رد