بمكبرات الصوت.. عناصر “داعش” يبثون أناشيد جهادية بريف دير الزور!

تجول عدد من عناصر تنظيم “داعش” اليوم الجمعة، حاملين مكبرات تصدح بالأغاني الجهادية، في ريف دير الزور.

وأفاد موقع صحيفة جسر  أن مجموعة من عناصر تنظيم “داعش”، يستقلون دراجات نارية، تجولوا في مناطق ريف دير الزور الشمالي.

وأضافت الصحيفة  أن عناصر التنظيم كانوا يحملون أثناء تجوالهم مكبرات صوت (بافلات)، تبث أغانٍ وأناشيد جهادية بصوت مرتفع.

وأشار الصحيفة إلى أن ريف دير الزور الشمالي أو ما يسمى بـ”خط الخابور”، المتصل بريف الحسكة، أصبح مرتعاً لخلايا تنظيم “داعش” مؤخراً.

وشهدت مناطق شمال شرقي سوريا مؤخراً، نشاطاً ملحوظاً لخلايا تنظيم “داعش”، حيث التنظيم نفذ منذ بداية العام الجاري سلسلة كمائن وهجمات استهدفت مواقع قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية في البادية السورية قرب تدمر والسخنة بريف حمص، كما استهدفت الهجمات قوات النظام و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) شمال شرقي سوريا، فضلاً عن عمليات الاغتيال التي كانت تستهدف مدنيين يعملون في الأجهزة الإدارة التابعة لـ”قسد” بمناطق عدة.

نشاط “داعش” الأمر لم يقتصر الهجمات والكمائن، حيث حصلت “جسر” على دلائل عن فرض عناصر التنظيم إتاوات على بعض الأشخاص والمحال التجارية في الأرياف الواقعة في مناطق تحركاته، بين محافظتي دير الزور والرقة.

ويتحرك التنظيم في مثلث ضلع قاعدته يصل بين أرياف الرقة ودير الزور، ورأسه في مناطق البادية السورية.

اترك رد