بهتشلي: السوريون الذين يستطيعون دخول بلادهم لقضاء العيد لا حاجة لعودتهم لتركيا

قال رئيس حزب الحركة القومية التركية دولت بهتشلي إنه لا حاجة لعودة اللاجئين الذين يستطيعون الذهاب إلى سوريا لقضاء عطلة العيد ولا يواجهون أي مشكلة لا في طريق ذهابهم ولا عودتهم إلى تركيا.

وأضاف “بهتشلي” في تصريحات لصحيفة “Türkgün” أن “الهجرة غير النظامية هي غزو بلا اسم وأنها مؤامرة ضد هيكلنا الديموغرافي”.
وتابع: “يجب التحقيق جيدا في بصمات القوى العالمية والإقليمية في هذه الهجرة غير النظامية”.

وأبدى “بهتشلي” تأييده من حيث المبدأ، إعادة الرعايا الأجانب إلى بلادهم بطريقة آمنة وسليمة، واستدرك بالقول:”لكن قبل كل شيء يجب أن تنتهي الظروف الذي دفعتهم للهجرة”.

وختم زعيم الحركة القومية بالقول: “لا يمكن أن يبقى السوريون هنا إلى الأبد“.

وفي رده على تصريحات رئيس بلدية بولو تانجو أوزكان برفع رسوم المياه على اللاجئين السوريين، قال بهتشلي: هذا القرار فضيحة، إنه اغتيال للقيم الإنسانية، إنه تمييز وعنصرية، ولا ينسجم مع كرم أمتنا، هل يريدون تقاضي المال مقابل الأكسجين؟”.

وفي سياق آخر، وجّه نائب مدير دائرة الهجرة في تركيا، جوكشه أوكّ، الثلاثاء الماضي، رسالة إلى اللاجئين السوريين في إسطنبول وعموم تركيا، بخصوص المنشورات التحريضية التي تستهدفهم هذه الأيام، من قبل أتراك، بعضهم من أحزاب معارضة قائلاً: “نلاحظ بدقة الأخبار الاستفزازية المنشورة عبر وسائل التواصل الاجتماعي خاصة، ومن الضروري بمكان ألا يكون إخوتنا السوريون كأداة لأي عمل تحريضي“.

وطلب المسؤول التركي من السوريين أن يلتزموا بقوانين الدولة التركية، وألا يمنحوا فرصاً لأصحاب النيات السيئة، وفق وصفه.

وتأتي تصريحات المسؤولين الأتراك في وقت تتصاعد فيه المشاعر المعادية للاجئين السوريين، مدفوعة بأنباء عن تدفق للاجئين الأفغان إلى البلاد من حدودها الشرقية مع إيران.

اترك رد