بوتين ونتنياهو يبحثان هاتفياً التسوية في سوريا

بحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عدداً من القضايا الدولية، وفي مقدمتها الملف السوري.

ووفق بيان صادر عن الكرملين، بحث بوتين ونتنياهو هاتفياً “بعض المواضيع المطروحة على الأجندة الدولية مع التركيز على قضايا التسوية السورية”.

وأكدت الرئاسة الروسية أن نتنياهو أبلغ بوتين خلال الاتصال بفحوى اتصالاته مع ممثلين عن الحكومة الأوكرانية، من دون شرح مزيد من التفاصيل.

واتفق الطرفان على مواصلة الحوار الروسي-الإسرائيلي على مستوى مجلسي الأمن ووزارات الدفاع والخارجية والاقتصاد.

كما استعرض بوتين ونتنياهو خلال المكالمة بعض المسائل الملحة المطروحة على أجندة التعاون الثنائي بين دولتيهما، وأعربا خاصة عن استعدادهما لتفعيل التعاون التجاري – الاقتصادي وعقد جلسة جديدة للجنة الحكومية المشتركة في المستقبل القريب.

بدوره، ذكر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”، أن نتنياهو وبوتين ناقشا خلال المكالمة آخر التطورات في الشمال، في إشارة إلى المستجدات في سوريا ولبنان، بالإضافة إلى ملفات إقليمية أخرى.

وجاء الاتصال بعد أيام من هجوم إسرائيلي نادر، استهدف مواقع عدة قرب قاعدة روسية في محافظة اللاذقية ومحيطها، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة ستة آخرين، بحسب وكالة أنباء النظام “سانا”.

كما استهدفت إسرائيل، بعد أقل من 24 ساعة على الهجوم، منطقة في بلدة جباتا الخشب بريف القنيطرة، جنوب غربي سوريا.

وقالت صحيفة “إسرائيل اليوم”، في تقرير لها أول أمس الخميس، إن الجيش الإسرائيلي ينفذ هجماته في سوريا بالتنسيق مع روسيا، خوفاً من وقوع أخطاء.

اترك رد